نيمار وقوّة قطر "الناعمة".. الأزمة الخليجيّة تحت ضوء "جيوبوليتيك الرياضة"

4 آب 2017 | 22:31

المصدر: "النهار"

احتلّت أخبار انتقال اللاعب البرازيلي #نيمار دا سليفا من #برشلونة إلى #باريس_سان_جرمان (بي أس جي) حيّزاً ضخماً من التقارير الإعلاميّة على مدى الأسابيع الماضية. وتميّزت عمليّة الانتقال إلى النادي الباريسيّ بكسرها جميع الأرقام القياسيّة المرتبطة بانتداب اللاعبين، بعدما بلغت الصفقة 222 مليون يورو (262 مليون دولار). ويشمل هذا الرقم البند الجزائي في عقد اللاعب الذي كان يربطه ببرشلونة.

نيمار سيتقاضى راتباً سنويّاً يبلغ 30 مليون يورو مع تحمّل ناديه أعباء الضرائب ضمن عقد يستمرّ خمس سنوات. وبعيداً عن النواحي الفنّيّة والرياضيّة لعمليّة الانتقال، تحدّث مراقبون كثر عن جانب سياسيّ خبّأته الصفقة في طيّاتها. 
شراؤه "بأيّ ثمن"
الخبير السياسيّ في الشؤون العربيّة ماتيو غيدار قال لوكالة "فرانس برس" إنّ "انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان تقرّر على أعلى المستويات في قطر، ليساهم في الوقت الراهن ... بالتغطية على الجدل القائم حيال مسائل أخرى وخصوصاً الاتّهام بدعم الإرهاب". وأضاف أنّ الصفقة "تدفع لتركيز الاهتمام على موضوع أقلّ جدلاً: الرياضة". أمّا أندرياس كريغ من قسم دراسات الدفاع في كلّيّة كنغز كولدج – لندن، فأكّد للوكالة أنّ عمليّة الانتقال تشكّل "خطوة تحدّ" في مواجهة الدول المقاطعة، بعدما سعت قطر لشراء اللاعب "بأيّ ثمن".

"مُلصق" قطريّ
من جهته، يرجّح سايمون شادويك، بروفسور المشروع الرياضي في جامعة "سالفورد" البريطانيّة، أن يكون مجيء نيمار إلى باريس سان جيرمان مدفوعاً بغايات سياسيّة في الظرف الذي تواجهه الدوحة. ويكتب في موقع "ذا كونفرسايشن" الأسترالي أنّ اللاعب قد يتحوّل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard