المفاوضات فشلت... وقصف عنيف من "حزب الله" على مناطق سيطرة "النصرة"

25 تموز 2017 | 10:15

تقدم "حزب الله" في اتجاه الملاهي ووادي حميد في المرحلة الاخيرة لتحرير جرود السلسلة الشرقية، حيث تستهدف مدفعيته أماكن تجمع المسلحين، ويشن هجوما واسعا على كل محاور "جبهة النصرة" في وادي حميد.

من ناحية أخرى، يستهدف الطيران الحربي السوري البقعة المحتلة الاخيرة من مسلحي "جبهة النصرة" الارهابية في منطقة الزمراني في الجرود على الحدود اللبنانية-السورية، بعد فشل المفاوضات عبر وسطاء بين "جبهة النصرة" و"حزب الله". 

واشتدت  حدة المعارك على كل المحاور  التي تسيطر عليها "جبهة النصرة" بالصواريخ وقذائف الهاون، تمهيدا لاقتحام الملاهي.

الى ذلك بثت وسائل اعلامية قريبة من "جبهة النصرة" شريطاً يظهر اسرى الحزب لدى الجبهة في ادلب، ويطالبون فيه اهلهم بالضغط على "حزب الله" لوقف معركته في الجرود.


وأفاد "الإعلام الحربي" التابع لـ" #حزب_الله" أنّ مقاتلي الحزب "أحرزوا مزيداً من التقدم في جرود عرسال، وسيطروا على وادي كميل، وادي حمودي، مكعبة الفرن، البيدر، شعبات النحله ووادي ضليل البراك".

ونفّذ الطيران السوري غارات على أطراف وادي الخيل ووادي حميد في الجرود.

إلى ذلك، تمّ ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة من البادية إلى مسلحي "فتح الشام" ("النصرة" سابقاً) في القلمون الغربي ، وفق "الإعلام الحربي".

وفجر اليوم، شهدت الجبهات في الجرود هدوءًا حذراً، بعد إعطاء "حزب الله" المسلحين مهلةً للاستسلام.



خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard