ما هي البشرة المعرضة للبكتيريا والفطريات الجلدية؟

11 تموز 2017 | 12:12

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

يتردد على مسامعنا مقولات كثيرة تتعلق بالبشرة المعرضة للبكتيريا والفطريات الجلدية، فهل حقاً هناك بشرة حساسة أكثر من غيرها تقع فريسة الالتهابات الجلدية؟ قيل الكثير عن انواع البشرة وانواع الامراض الجلدية التي تهددنا لاسيما في فصل الصيف، لكن هل هناك أماكن تحضن البكتيريا وتنقلها الينا، إم إن نوعية البشرة هي التي تحدد هوية المصابين بهذه الالتهابات البكتيرية؟  

برأي اختصاصية الامراض الجلدية جويس عازار اننا "نشدد دائما كأطباء امراض جلدية على ان تكون البشرة الخارجية بحالة جيدة ورطبة، غير مشققة وجافة لتقاوم هذه الإلتهابات البكتيرية والفطريات الجلدية. اما الأشخاص الذين لديهم قابلية للحساسية او يعانون من التهاب جلدي مع بشرة جافة فيكون لديهم إستعداد أكبر لإلتقاط البكتيريا، حيث يلتقط هؤلاء الاشخاص البكتيريا بسهولة نسبة إلى غيرهم رغم وجودهم في المحيط نفسه".

وتضيف عازار ان "الغسيل اليومي يُبعد كل البكتيريات، لذلك من المهم جدا في حال وجودنا في مكان غير نظيف ان نغسل يدينا كثيراً قبل وضعها على اماكن حساسة في الجسم مثل العيون والفم والانف او عند الدخول الى الحمام. لذلك نحرص دائما على تذكير الناس على أهمية غسل اليدين قبل الدخول وبعد الخروج من الحمام. ففي حال اصيبوا من طريق الخطأ ببكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، يمكنهم التخلص منها من طريق الغسيل. علما ان هذه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية كانت موجودة في المستشفيات ولكن اليوم اصبحنا نجد هذا النوع من البكتيريا في المحيط الخارجي أيضاً".

وتلفت اختصاصية الأمراض الجلدية الى انه "في حال اصبنا بهذه البكتيريا ونحن نتمتع بصحة جيدة يمكننا القضاء عليها بالغسيل جيداً. لكننا اذا كنا من الاشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة ( مرض- غسل كلى – علاج كيميائي) فنحن معرضون لإلتقاط البكتيريا والفطريات الجلدية بسهولة.

وأكدت عازار الى "امكانية الإصابة بالفطريات حتى لو كانت البشرة جيدة في محيط رطب. وهذا ما يفسر وجود نسبة عالية من الفطريات على حافة حوض السباحة او في الحمامات العامة. لذلك ننصح عدم المشي حافيي القدمين امام حوض السباحة وفي حال اضطررنا الى الاستحمام في مكان عام، يفضل إرتداء صناديل بلاستيكية او فتح الماء قبل الاستحمام للتقليل من نسبة الفطريات في المكان".

والأهم من كل ذلك ان نعرف انه "برغم من التدابير الاحترازية التي يتخذها الشخص إلا ان ذلك لا يمنع احتمال الاصابة بالفطريات الجلدية، لذلك نشدد على أهمية تجفيف (التنشيف) كل انحاء الجسم جيداً لا سيما بين اصابع القدمين. اما الاشخاص الذي يعانون من مشكلة التعرق الزائد ننصحهم بوضع بودرة بين اصابعهم تفادياً للإصابة بالفطريات الجلدية".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard