سمير حبيقة سفير "الديموقراطية التوافقية وحياد لبنان"

15 كانون الأول 2016 | 16:37

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

رحل امس السفير السابق سمير حبيقة مودعاً لبنان الذي احبه كثيراَ وخدمه مواطناً وديبلوماسياً وكاتباً عبر دوماً عن قلقه حيال الصيغة اللبنانية التي تحتاج الى تطوير من ضمن التعددية التي تضمها والتي تشكل حاجة ليس فقط لهذا البلد انما للعالم كله. وقد نشر في العام 2013 خلاصة تجربته في كتاب صادر عن "دار النهار" حمل عنوان "الديموقراطية التوافقية وحياد لبنان" هو دَرْسٌ مستخلص من تجارب الشعوب التي مارست الديموقراطية، خصوصاً التوافقية منها، ومغزاه أن الحياد القانوني الدولي هو المخرج الوحيد لبلد صغير يحوطه جيران أقوياء سواء من الأشقاء أو الأعداء.

قارن حبيقة بين الواقع السويسري والواقع اللبناني، ليس بصفة لبنان "سويسرا الشرق"، كما سميت في الستينيات، بل بالتماثل الديموغرافي والجغرافي، فسويسرا تطغى فيها حضارتان: جرمانية ولاتينية، وتحوطها دول كبرى شكلت امبراطوريات في حقب مختلفة: الجرمانية – الالمانية والفرنسية و الايطالية. وجدت الفيديرالية حلاً للحكم فيهما بتوازن بين ثلاث حضارات وثلاث لغات وقد تكون هي الحل السلمي لشبيهها لبنان. فالحكم بالتوافق كذلك يحدثنا عن الاستراتيجية الدفاعية التي تطبقها سويسرا لتقيم توازناً بين الجيش والمقاومة فيها، وكلاهما يتكون من فسيفساء الشعب لكن اليس غريباً أن دولة الحياد هذه تحتل المرتبة الثانية بعد اسرائيل في العالم في سلم التسلح. يُقال ليس لسويسرا جيش، لكنها هي الجيش والعسكر جميع مواطنيها جنود وشعبها برمته تحت السلاح والخدمة العسكرية مفروضة على الرجال حتى سن الخمسين.
ثمة عناوين – مبادئ كتب فيها حبيقة تتردد باستمرار، فهي محور تفكيره وهي: الحياد الايجابي، الحوار، التوافقية، الديموقراطية، حياد لبنان، الثورة البيضاء، الحريات السياسية... ركائز تفكير سياسي لبناني توافقي، يبحث في أفضل السبل استمرار لبنان رسالة التعايش والانفتاح والرقي. القصد بقاء لبنان على صورته الحاضرة لجهة ميثاق العيش وصيغة التوازن والمساواة والنظام الديموقراطي وإن تغيّر ديكور الحكم قليلا.
سعى حبيقة الى تثبيت النظام السياسي اللبناني على أسس الحريات السياسية وبناء المواطنة التي تحقق المشاركة الصحيحة في الحكم.
إن مقالاته التي نشرت في "النهار" وجمعها في كتاب هدفت الى عكس الارتدادات التي خلفتها الحرب في لبنان، واقتراح الحلول والمخارج بالاستناد الى تجارب الدول والشعوب الاخرى المشابهة لتكوين لبنان والتي مرت في تجارب مماثلة لتجاربه، وعلاقات متشنجة مع جيرانه الاقوياء.
يقول حبيقة إن ما يصل بين المقالات كالسلك الخفي، إنما هو لبنان الصغير بحجمه والقليل بعدد سكانه والمتعدد في تكوينه والكبير في انتشاره والباسط تأثيره العميق في محيطه والمتربع عند مفترق الطرق المتقاطعة والممرات المتوازية لبنان في ماضيه وحاضره ومستقبله، لمقيميه ومغتربيه، لبنان القيم والرسالة والعيش الواحد الكريم.

عمل في السلك الديبلوماسي في الخارج منذ العام 1971 وتنقل من المغرب الى البرازيل فالاردن والنمسا والامم المتحدة في جنيف وكرواتيا وسلوفينيا ، وشغل منصب عضو مجلس الحكّام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومندوب لبنان لدى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard