البابا فرنسيس يمنح الكهنة صلاحية الحل من خطيئة الاجهاض... "مغفرة الله لا حدود لها"

21 تشرين الثاني 2016 | 16:59

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ب

 

مدّد #البابا فرنسيس مفاعيل سنة يوبيل الرحمة بمنحه كل الكهنة القدرة على الحل من الاجهاض الذي تعتبره الكنيسة خطيئة، معلنا "يوما عالميا للفقراء" يُحتفى به منتصف تشرين الثاني. وقال في رسالة بعنوان: "رحمة ورأفة" ان "اليوبيل انتهى. الا ان باب الرحمة يبقى مشرعا في قلوبنا".

وشدد مجددا على ان مغفرة الله لا حدود لها، داعيا جميع الكهنة الى التحلي بالسخاء عند استقبالهم المؤمنين على كرسي الاعتراف. وقال: "كي لا يقف اي عائق بين طلب المسامحة وغفران الرب، امنح كل الكهنة من الآن صلاحية الحل من خطيئة الاجهاض".

وبذلك مدد اجراء كان ملحوظا فقط خلال سنة الرحمة، ويتمتع به الاساقفة وبعض الكهنة المكلفين بتفويض خاص. واوضح البابا: "اكرر بكل قواي ان الاجهاض خطيئة كبيرة، لانه يضع حدا لحياة بريئة. الا انه بوسعي، وينبغي عليّ ان اؤكد بالقوة نفسها ان ما من الخطيئة لا يمكن ان تحصل على رحمة الآب".

واضاف: "يستمر العالم في انتاج اشكال جديدة من الفقر الروحي والمادي تنال من كرامة الافراد. لذا ينبغي ان تبقى الكنيسة متيقظة ومستعدة لتحديد افعال رحمة جديدة وتطبيقها بسخاء واندفاع".

وفي هذا الاطار، اعلن البابا "يوما عالميا للفقراء" يُحتفى به سنويا في يوم أحد من منتصف تشرين الثاني.

 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard