اللبناني جعفر عبدالكريم بين أفضل ثلاثة مراسلين في ألمانيا لعام 2015

4 كانون الثاني 2016 | 14:06

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

قبل مدّة، حطّ الإعلامي الألماني- اللبناني جعفر عبد الكريم وفريق عمله في #ساحة_الشهداء ببيروت، وقدّم برنامجه "شباب توك" حلقة تفاعلية حوارية جمعت الآراء المتناقضة على الطاولة.

وها هو الإعلامي الشاب اختير واحداً ضمن أفضل ثلاثة مراسلين في #ألمانيا لعام 2015، ضمن ملف mediummagazin السنوي، وهي مجلة ألمانية مستقلة ومتخصصة في متابعة أحوال الجسد الصحافي الألماني باختلاف فروعه وتعدّدها. وتختار كل سنة أبرز الصحافيين في ألمانيا.

بدأ عبد الكريم حياته المهنية في مؤسسة "دويتشه فيله" الألمانية منذ نحو السبع سنوات، عمل مراسلاً للقناة في مصر، ليبيا، تونس، ونقل معاناة اللاجئين من الحدود السورية- التركية، ولا يزال برنامج #شباب_توك، وهو برنامج حواري شبابي يعالج هموم الشباب العربي وآماله، وحاز البرنامج الذي يقدمه عبد الكريم، على الجائزة الأولى في مهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس عام 2015 لأفضل برنامج حواري في العالم العربي، بالإضافة إلى الجائزة الثانية في فئة "الومضات التوعوية" لفيديو "شباب يصرخ لا للإرهاب"، وهو من تنفيذه وفكرته.

يتنقل عبد الكريم بسلاسة بين الأماكن والحوادث، من #باريس بعد الهجمات الإرهابية حيث استطلع أراء الشباب العربي المهاجر هناك، إلى مولمبيك التي تعتبر معقل التطرف الإسلامي في أوروبا، ومخيمات اللاجئين في البقاع ومن داخل ألمانيا، حيث يحرص عبر برنامجه على دعم اللاجئين وطرح المشكلات التي تعترض اندماجهم في المجتمع الألماني، وكانت آخر حلقات "شباب توك" للعام 2015 داخل مسجد في ألمانيا، ناقشت دور المساجد في الحدّ من التطرّف.

هذا النص الذي نشرته الصحيفة الألمانية عن عبد الكريم ورأي لجنة التحكيم: "يتكلم لغات عدة، يعمل في مجالات صحافية متنوعة ويملك أسلوباً خاصاً يتميز به عن الآخرين. شجاع ومقدم متجرد وشغوف بالموضوعية والحياد الإيجابي. عبر برنامجه الشبابي "شباب توك" عبر قناة "دويتشه فيله"، ومدونته المصورة على موقع "در شبيغل" وعموده الصحافي في جريدة "دي تسايتت"، يعتبر جعفر عبد الكريم حلقة وصل ممتازة بين ألمانيا والعالم العربي".

وعلق عبد الكريم على هذا التكريم، قائلاً: "الشكر الجزيل لكم أنتم في الأساس، لكل من ساعدني في هذا الطريق الطويل، لقناة دويتشه فيله، وفريق عمل شباب توك وجميع الزملاء والمشاهدين. ما كان لهذا النجاح أن يبصر النور من دون دعمكم، هذا يشجعني كثيراً ويحفزني على الاستمرار".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard