هذا ما حلّ بأم كلثوم يوم علمت بوفاة جمال عبد الناصر

30 أيلول 2015 | 12:21

لم تكن خفية علاقة الصداقة التي ربطت كوكب الشرق أم كلثوم والرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر. فقد أُصيبت بصدمة كبيرة يوم عرفت بخبر وفاته، حتى إنها حبست نفسها في منزلها وقررت اعتزال الفن نهائياً. لكنها وفي الوقت عينه قررت تقديم قصيدة للراحل، فأوكلت المهمة إلى الشاعر نزار قباني والموسيقار رياض السنباطي لرثاء الزعيم الراحل، فكانت قصيدة "رسالة إلى الزعيم". وذكرت مصادر أنّ أم كلثوم وبعد انتهائها من تسجيل القصيدة، أُصيبت بانهيار عصبي تم نقلها على إثره إلى منزلها، حيث ارتدت الأسود معلنة عن نيتها اعتزال الغناء. وعندما وصل الخبر إلى زوجة عبد الناصر اتصلت بها، وقالت: "إننا خسرنا جمال عبد الناصر ولا نريد خسارتك أنتِ أيضاً، إذا كنتِ تحبين جمال فأخرجي من حبسك وغني لأنه كان معجبا بصوتك".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard