لماذا توارى بودي نعوم عن الأنظار؟

21 تموز 2015 | 12:03

المصدر: "دليل النهار"

عاصي الحلاني الذي لحّن له نعوم "دايم دوم" و"الهوا طاير طاير" و"بحبك وبغار". (عن الانترنت).

بسبب حبّه للموسيقى التي يعتبر نفسه جزءاً لا يتجزأ منها، قرر الملحن والموزع الموسيقي بودي نعوم العودة إلى عالم الموسيقى بعد انقطاع قسري غابت فيه أعماله ونشاطاته.

وكشف لـ"النهار" عن الأسباب الحقيقية التي كانت وراء اختفائه، مشيراً إلى أن "المشكلة الإنتاجية وعدم توافر الرأسمال اللازم للترويج لأي عمل فني كانا سبباً جوهرياً في ذلك، فكانت فرقة "بودي بو" آخر المشاريع الفنية التي أقدم عليها".

بين العامين 1999 و2000 خسر بودي نعوم كل شيء، بما في ذلك ستوديو، رافضاً الدخول في تفاصيل الشراكة التي كانت سبباً في قفل الستوديو بالشمع الأحمر والتسبب بعجز مالي كبير.

في العام 2005 حاول نعوم الوقوف من جديد عبر انشاء ستوديو في منطقة الزلقا، حيث قرر أن يخصص له حفل افتتاح كخطوة لإعلان عودته فحصلت عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري وأرجئ المشروع إلى العام 2006 حين نشبت حرب تموز، ليرجأ مجدداً.

وحينما أدرك نعوم ان الجميع أصبحوا يقومون بمهمة التوزيع من خلال الآلات والتقنيات قرر أن يصبح خارج هذا السرب. فتوجه إلى عالم الدبلجة مع ديانا ابرهيم من خلال تأسيس شركة ِAudio Vision Production التي تخطى عدد ستوديواتها الـ 11 في لبنان.

ويقول: "اليوم بعدما تمكنت من الوقوف مجدداً، قررت أن أعود إلى الموسيقى لكن بنفس جديد ومعاصر"، كاشفاً عن عمل ذي طابع عالمي مع الفنان عاصي الحلاني يحمل توقيعه لجهة الألحان والتوزيع، اما الكلمات فهي للشاعر طوني ابي كرم.

ويوضح نعوم أن العمل سيبدأ مع الحلاني بعدما يعود الأخير إلى لبنان منجزاً دوره في مسلسل "العراب"، كما يشير إلى تعاون مع الفنان راغب علامة في عمل من كلمات طوني أبي كرم.

يتعهد صاحب أغنيات "دايم دوم" و"الهوا طاير طاير" و"بحبك وبغار" للفنان عاصي و"ساكن" و "أمّانيه" للفنانة ديانا حداد، و"قولي لبوكي" للفنان فارس بأنّ ما سيقدمه سيشكل تحدياً للفن السائد لأنه نابع من اشتياقه للموسيقى.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard