ملتقى Arabnet 2015: "النهار" نموذجاً لنقل الصحف إلى العصر الرقمي

18 آذار 2015 | 22:30

المصدر: "النهار"

للسنة السادسة على التوالي، جمع ArabNet أبرز المهنيين وروّاد الأعمال في المجال الرقمي، في فندق هيلتون، بحضور وزيرَي الاتصالات بطرس حرب ممثِّلاً رئيس الحكومة تمّام سلام ووزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم، حيث أبرزت العديد من الشركات الناشئة أفكارها المبدعة على الصعيد الرقمي، في مجال الطب، والتعليم، والموضة، والتمويل...

 

 

وقال الوزير حرب في كلمته أن انعقاد Arabnet Beirut 2015 يُثبت أن بيروت لا تزال عاصمة الإبداع العربي، وأكّد أن تطوّر وسائل وُلوج المعلومات وعالم الاتصالات أصبح حاجة أساسية للإنسان اللبناني، ولم يعد ترفاً أو حاجة إضافية. الوزير حكيم، من جهته، لفت إلى أن لبنان من أبرز المصدّرين للمنتوجات والخدمات الرقمية، واعتبر أن بإمكان لبنان أن يضطلع بدورٍ قيادي في المنطقة على صعيد تطوير عددٍ كبيرٍ من التحميلات الإلكترونية المتخصصة، وتطوير الشركات العربية الرقمية.

وبعدما عرض المهنيون الرقميون أفكارهم التي يعملون على تطويرها من خلال الاستثمار، أجرى رئيس Arabnet عمر كريستيدوس مقابلة مع رئيسة تحرير جريدة "النهار" النائبة نايلة تويني، واصفاً "النهار" بالنموذج لنقل الصحف إلى العصر الرقمي، فعرض مع تويني لمحة تاريخية عن الجريدة، وذكرت تويني أن الموقع الإلكتروني الخاص بـ"النهار" (annahar.com) انطلق منذ عام 2012، فيما الجريدة متوافرة في شبكة الإنترنت منذ عام 1998.

وتناولت التقدّم الرقمي الذي حقّقَته "النهار" في موقعها الإلكتروني، "خصوصاً في السنة الماضية، بحيث زاد عدد الزائرين أو القرّاء (Traffic) 6 مرات أكثر"، لافتةً إلى أن "القارىء يُمضي ما بين السبع دقائق إلى التسع دقائق يومياً في الموقع، ما يسمح له بتصفّح أكثر من مقالٍ واحد أو خبرٍ واحد".

وأوضحت تويني توجّه "النهار" نحو التطور التكنولوجي، "ففيما ينتقدنا البعض على ما نتناوله في الموقع الإلكتروني، أود أن أؤكد أن الجريدة لا زالت كما هي بكلاسيكيتها ومقالاتها وتحليلاتها وأسلوبها، فيما يعرض الموقع كل ما يهمّ القارىء، فنكتب مواضيع سياسية وصحّية واجتماعية وجنسية وأخرى متعلّقة بالموضة والطبخ...".

عدا عن الموقع، تطرقت تويني إلى شبكة Annahar TV "التي يعرض فيها صحافيّونا تقارير مصوّرة، وننشر كذلك برامج سياسية وصحية وثقافية".

وأضافت: "لا يخيفني هذا الأمر، فالتطور التكنولوجي يفرض علينا أن نتطور في عملنا وفي تفكيرنا، وهدفي عبر "النهار" التوجّه إلى الجميع، وخصوصاً الشباب، العنصر الأساسي في العصر الرقمي".

 

clauda.tanios@annahar.com.lb / Twitter: @claudatanios

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard