ريتا حرب: أتوق الى الكوميديا

28 شباط 2015 | 13:18

المصدر: "دليل النهار"

من "الحياة دراما" مروراً بمسلسل "المراهقون" وصولاً إلى "حياة سكول" مرّت ريتا حرب بمحطات عدة جعلت اسمها أساسياً في الخريطة الدراميّة اللبنانية، بدليل انها تؤدي البطولة المطلقة، أي دور المعلّمة في مسلسل "حياة سكول" ، بمواجهة التلاميذ المشاغبين.
لا شك في أن تجربتها في التمثيل تطوّرت رغم انها لم تأت من خلفيّة أكاديمية إنما اعتمدت على الموهبة، وعلى ألفة الكاميرا كإعلاميّة تشارك في تقديم برنامج "عيون بيروت" على شاشة "اوربيت".

• هل حققت من خلال مسلسل "حياة سكول" ما كنت تطمحين إليه، أي أن تدور أحداث المسلسل حول الشخصيّة التي تؤدينها؟
- بالفعل، أنا أؤدي دور البطولة في هذا المسلسل، لكن منذ بداياتي لعبت أدواراً أساسيّة في "الحياة دراما" و"المراهقون"، ثم شاركت في بطولة جماعية في مسلسلي "العشق المجنون" و"عشرة عبيد زغار"، والآن "حياة سكول" هو جزء من أحلامي.

• هل عملت يوماً في التعليم؟
• لا، تجربتي الوحيدة في هذا المجال كانت في إطار المسلسل. أيام الطفولة كنت أكره أن أكون معلّمة، بسبب انزعاجي من النهوض باكراً. الآن دارت الإيام وعملت معلّمة في التمثيل. (تضحك)

• علامَ اعتمدت في تركيب الدور؟
- حتماً هناك النص أولاً، ثم ذكرياتي من أيام المدرسة. كذلك اشتغلت على طلتي بماكياج خفيف وهادئ، وتسريحة بسيطة، وحذاء من دون كعب والنظارات أضافت شيئاً من الرصانة على الدور. لكن العمل الأساسي كان داخلياً حتماً.

• هل كنت تعلّمين أولادك؟
• سهرت على متابعة دروس أولادي وتعليمهم والإحاطة بكل التفاصيل. ربما أشبه شخصية "حياة" في المسلسل إذ لا أقبل بالأمور الوسط بل أذهب إلى النهاية في كل عمل أقوم به.

• على ماذا يعتمد المسلسل بأجوائه؟
- إنه اقتباس عن مسلسل أجنبي عنوانه "نصف غلطة"، وذُكِرَ في الجنريك بأن الكاتبة راما حيدر إبنة عبد المجيد حيدر اقتبسته من هذا المسلسل.

• يعتبر البعض أن الممثلة التي لا تخضع لدروس التمثيل بأنها دخيلة على هذا الوسط، فهل تجاوزت هذه المرحلة؟
• حتماً تجاوزتها وادائي على الشاشة خير دليل، علماً أني كنت أتمتع بهذه الموهبة قبل أن أفكر بدخول معترك التمثيل. على أيّ حال، برزت مواهب عدة لم تدرس التمثيل اكاديمياً وأصبح أصحابها نجوماً. في المقابل، لا يصل بعض دارسي التمثيل إلى درجة النجومية إذا لم تكن لديهم موهبة.

• إلى أي مدى يساهم مظهرك في اختيارك لأدوار معيّنة؟
- معيار الإختيار أن يكون الممثل المناسب في المكان المناسب. عموماً يحتاج الممثل إلى نص جيّد، ومتى توافر ذلك لا تعود ثمة مشكلة في أداء أيّ دور. أحياناً تؤدي الممثلة دورًاً يُظهر نواحي معينة من شخصيّتها الحقيقية، لكن أداء دور يعاكس طبيعتها هو نوع من تحدي الذات. أنا أحب التنويع. ولا أخفي أني أتوق إلى دور كوميدي إلاّ ان ذلك يحتاج إلى نص قويّ لأن الكوميديا ليست سهلة.

• من كان له الفضل في دخولك عالم الدراما؟
- للمنتج مروان حداد دور في تشجيعي على التمثيل حين اقترح عليّ هذه المرة المشاركة في "الحياة دراما"، لأنها غير طويلة وتسمح لي باختبار هذا المجال من دون خسائر كبيرة، وهذا ما حصل.

• لماذا لا تزالين متمسّكة بتقديم برنامج "عيون بيروت"؟
- حبّي للإعلام هو الأساس، ويسعدني أن أوجّه في هذه المناسبة تحية للمخرج نيكولا صبّاغة، إذ آمن بموهبتي كإعلاميّة ووضعني على الطريق الصحيح، فباتت لي شخصيتي الإعلاميّة التي لا تقلّد أحداً. لكن هذا لا يمنع من الإطلالة في برنامج آخر عبر قناة "أوربيت"، علماً ان "عيون بيروت" تغيّر كثيراً لكننا حافظنا على العنوان. في النهاية أنا ملتزمة بعقد مع "أوربيت".

• هل صرفتك زحمة الأعمال عن حياتك الخاصة؟
- لا أزال أحتفظ لحياتي الخاصة بمكان، لكني فعلاً أشعر بالتعب، إضافة إلى اهتمامات أساسيّة في الحياة اليوميّة، والتقديم في "اوربيت". أنا أحب أن ألتقي أصدقائي، لكن الآن لا وقت لديّ إلا لتصوير "حياة سكول".

• هل تستطعين العيش من دون رجل؟
- أحبّذ أن يكون في حياتي رجل، أهتم به ويهتم بي. مع ذلك، لن تكون نهاية الدنيا إذا لم يوجد رجل في حياتي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard