قوات "أبو الفضل العباس" لـ"لنهار": لم نقاتل الثورة ولا زلنا في محيط مقام السيدة زينب

14 كانون الأول 2014 | 11:42

المصدر: بغداد - "النهار"

بالرغم من الدخول المبكّر للجماعات الشيعية العراقية المسلحة في الصراع السوري، الا ان الأمين العام لقوات أبو الفضل العباس الشيخ أوس الخفاجي، يرى ان "التخاذل" وعدم الاشتراك في الحرب السورية، اديا بـ "داعش" الى دخول العراق.

وقال في مقابلة مع "النهار" ان قواته المنضوية تحت مسمى "الحشد الشعبي" تقاتل في اكثر من مكان في العراق ضد "داعش"، ويعتقد ان وراء دخول الأخيرة واحتلالها مدينة الموصل في 9 حزيران الماضي عوامل اقليمية ودولية معقدة.

ما هو لواء ابو الفضل العباس؟

انه التشكيل العسكري "المقاوماتي" الأول ان صحت العبارة، أسسه العراقيون في سوريا، نتيجة الظرف الذي احيط بمقام السيدة زينب. ولم يتشكل لمقاتلة الثورة السورية او المنتفضين، انما للدفاع عن النفس بعد ان اقدم الارهابيون على قتل بعض العراقيين المتواجدين في سورية، نواته كانت عراقية. ثم انضم اليه بعض السوريين الموجودين في محيط السيدة زينب.

هناك من يقول ان تشكيله اتى برغبة سورية، ايرانية ولبنانية؟

هذا الأمر غير دقيق. أسسه العراقيون، ومنهم الشهداء احمد كيّارة وفاضل صبحي ابو هاجر والشيخ عزيز البهادلي وحيدر الجبوري ابو شهد واحمد الحجي وعقيل الموسوي، اضافة الى الاخ السوري أبو عجينة وكان يعمل في محل للبقالة في قرية الفوعة العلوية.

ما صلة "قوات ابو الفضل العباس" التي تقودونها باللواء المذكور؟

لنا صلة بهم منذ البداية، وقد زودناهم بمقاتلين من هنا. حينذاك، لم يوجد هيكل اداري، كآمر للتشكيل او اللواء وما اليه، وكان تركيزهم ينصب على حماية انفسهم والدفاع عن مقام السيدة زينب، في البدء كانوا يدافعون عن انفسهم بالعصي والسكاكين، وحين سقطت قذائف الهاونات على محيط السيدة في شهر محرم، ازداد عددهم والتحق بهم الكثير من الشباب العراقيين. حين حصلت مشكلة الموصل سحبنا كثير من قطاعتنا هناك وتوزعوا على اكثر من جبهة ولم ينحصروا بنا، تستطيع القول ان القوات هي امتداد طبيعي للواء ابو الفضل.

لكن قتالهم لم ينحصر في الدفاع عن المقام بل امتد الى محافظات سورية أُخرى؟

يطول الحديث إن اردنا الاستفاضة، لكن في بداية الامر كانت مهمتهم ضمن محيط السيدة زينب، ثم الحق بعد ذلك، عصائب أهل الحق من العراق وحزب الله من لبنان واخذوا جبهات اخرى، اما لواء ابو الفضل فبقي في مكانه. اختاروا مقر قيادة في المكان نفسه ومازال هناك.

هل ما زال العراقيون يقاتلون في سوريا؟

نعم وقد كنت هناك قبل أسبوعين تقريباً.

لماذا يقاتلون هناك ويتركون القتال في العراق، خصوصاً  مع الخطر الداهم الذي يمثله " داعش"؟

هذا سؤال جيد، في قناعتهم وقناعتنا ان التخاذل عن نصرة سوريا كان سبب دخول "داعش" الى العراق.

واين وجه التخاذل وقد ذهبتم في وقت مبكر الى القتال في سوريا؟

كانت نواة لواء أبو الفضل العباس 30 شخصا ثم ارتفع ليصل الى 1500 شخص، وهذا عدد لا يكفي، بالتأكيد فتوى المرجعية وما تلاها من تطوع هو من ردع "داعش" لكن في سوريا لم يحدث ذلك.

- ثمة وجهة نظر متقاطعة بان الجماعات الشيعية العراقية صارت حطبا لتنور الصراع الاقليمي بين ايران والخليج؟

هذه وجهة نظر، وترد بان ساحات الاعتصام في الرمادي وغيرها لم تتشكل بسبب تواجد شيعي الى جانب النظام في سوريا، وعلى أي حال من يبحث عن سبب يجده. ابناؤنا كانوا موجودين هناك اصلا وتعرضوا الى سلسلة من الاغتيالات.

بقاؤهم في سوريا اليوم يبعث رسالة بان الجماعات الشيعية تفضّل القتال الى جانب نظام الاسد على القتال الى جانب سنّة العراق؟

هذا غير صحيح، لان كل تشكيل يقاتل في سوريا اليوم، له قسم يقاتل الى جانب اخوته في المحافظات السنيّة في العراق. وأول شهيدين قدمناهما من قوات ابو الفضل العباس كانا سنّيا وشيعيا.

إذا، لماذا تراجعت سمعته في العراق بعد ان كان ذائع الصيت  في سوريا؟

كان له مقرات ثابته هناك، كان في مقام السيدة زينب، وكان الزوار ينقلون ذلك فاشتهر اللواء، قتالنا هنا اكثر شراسة، لكنه لا يحظى بسمعة كبيرة، قبل سقوط الموصل توجهنا الى سامراء، ثم توجهنا الى الدجيل وتمركزنا في حزام بغداد الجنوبي.

كيف تعالجون مسألة التمويل وما اليه؟

في بداية الأمر اعتمدنا على بعض الوحدات العسكرية الحكومية التي نتواجد معها، بعد ذلك اعتمدنا على مصادر تمويل خاصة، لم نتصل بدولة او أية جهة، اعتمدنا على تمويل وتبرعات اشخاص شيعة لديهم امكانات مادية، ولم نكن نشعر بالاستغراب حين يطرق احدهم علينا الباب وقد جلب سيارة او قطعة سلاح لنا. احيانا يطرقون الباب ويأتون بعشرة مدافع هاون مع عتادها. احدهم جلب لنا مدفع (يضحك).

سكان وساسة المناطق السنيّة يشكون من تجاوزات قوات الحشد الشعبي ويقولون انها تقتحم منازلهم وسرقة ممتلكاتهم؟

انا معك، لكن الظروف معقدة والفساد موجود في كل مكان والمسيؤون كذلك. احيانا يحصل المقاتلون على سيارات من "داعش" نوع (بيك اب) فبتفكيكوها وبيعونها لتمويل انفسهم.

أعرف شخصاً يقاتل في الحشد الشعبي يقول ان جماعات الحشد تنظر للسنّة على انهم "دواعش" وبالتالي فأموالهم غنائم؟

أحد مقاتلينا في قضاء اليوسفية ونطلق عليه لقب "درع اليوسفية" لديه سجل خاص، يقوم بتدوين غالبية الاموال التي يحصلون عليها بعد مغادرة اهلها، ومن ثم يحتفظ بها في مكان خاص ويقوم بإرجاعها الى اهلها في وقت لاحق في حال عودتهم.

كيف تنظر إلى مستقبل الصراع مع "داعش"؟

نشكك بالدوافع التي اوجدت "داعش" وكيف سقطت الموصل، هناك دوائر كثيرة اوجدته، سواء من دول الجوار او غيرها، الدعم الدولي للعراق جاء متأخرا كثيرا. لو كان لدينا اسلحة ومعدات جيدة فان "داعش" لن يبقى طويلا. اميركا تقول انها تحتاج إلى ثلاث سنوات للقضاء على "داعش" ونحن نشكك في نواياها، ولا ننسى ان "داعش" يحصل على اسلحة ومعدات من جهات مختلفة.
ومع ذلك لو خلي بيننا وبين "داعش"، لقضينا عليهم في بضع ايام او اسابيع، الامور معقدة وفيها خيوط كثيرة متشعبة. ولا ننسى طبعا مشروع بايدن للتقسيم، وكيف يسعى الى تسليح العشائر السنية، بايدن يريد التقسيم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard