مع بلوغها 175 عاماً... "باتيك فيليب" تكشف عن ساعة يد بقيمة 2.6 مليوني دولار

15 تشرين الأول 2014 | 11:13

المصدر: وكالات

  • المصدر: وكالات

كشفت الشركة السويسرية لصناعة الساعات الفاخرة "باتيك فيليب" أمس، عن ساعة يد جديدة بقيمة 2.6 مليوني دولار، والتي عرضها الرئيس تييري ستيرن من مقر الشركة الرئيسي في جنيف، وذلك للاحتفال بالذكرى السنوية الـ175 لها.
وتتميز الساعة بـ18 قيراطاً من الذهب والكريستال الصغير، وتعد ساعة "غراند ماستر تشايم" أكثر ساعات يد "باتيك" غلاءً وتعقيداً.
كما تتميز بست براءات اختراع جديدة في تصنيع الساعات إلى جانب 20 وظيفة، وتعمل الساعة من خلال وجهين: أحدها يظهر التوقيت والآخر التقويم.
وسيتم إنتاج 7 وحدات من الساعة فقط، وستحتفظ الشركة بواحدة منها في مجموعتها الخاصة في جنيف.
وليس كل من يمتلك 2.6 مليوني دولار يمكنه اقتناء الساعة، اذ يجب على المشترين المقدمين على شراء الساعة إثبات عشقهم للشركة إلى رئيسها، وذلك وفقاً لما ذكرته شبكة "سي إن بي سي".
وقال ستين: "أود التحدث مع العميل والتأكد من حبه للساعات والتأكد أيضاً من أنه سيستمتع بالساعة لسنوات عدّة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard