الجيش السوري يشن هجوما مضادا لاستعادة "الدخانية" في دمشق

8 أيلول 2014 | 20:12

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تدور معارك عنيفة في بلدة الدخانية قرب دمشق التي كان مقاتلو المعارضة السورية استولوا على اجزاء كبيرة منها قبل يومين، نتيجة هجوم مضاد للقوات النظامية بهدف استعادتها نظرا لاهمية موقعها القريب من العاصمة والمتاخم للغوطة الشرقية، احد معاقل المعارضة في ريف دمشق.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن "تشن القوات النظامية هجوما مضادا لاستعادة السيطرة على بلدة الدخانية الصغيرة القريبة من دمشق والتي كانت الكتائب المقاتلة سيطرت على اجزاء كبيرة منها الجمعة في معركة قتل وجرح فيها العشرات من عناصر قوات النظام".
وتحدث مصدر امني في دمشق لوكالة فرانس برس عن "وجود حالة خرق في بلدة الدخانية"، مشيرا الى ان مسلحين "تسللوا الى بعض المباني" في البلدة، والى ان "وحدات من الجيش قامت بالاشتباك معهم ودحرتهم".
ورأى ان المسلحين "قاموا بفتح جبهات توتر في المناطق الامنة لتخفيف الضغط عن حي جوبر" في شرق دمشق الذي تنفذ فيه القوات النظامية منذ نحو اسبوعين عمليات عسكرية واسعة بغية انتزاعه من سيطرة مقاتلي المعارضة الموجودين فيه منذ اكثر من سنة.
وتسلل مقاتلو المعارضة الى الدخانية من بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية التي تتعرض بدورها لحملات قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قوات النظام.
وتقع الدخانية قرب مدينة جرمانا ذات الغالبية المسيحية حيث افاد سكان ان اصوات الانفجارات الناتجة من المعارك تسمع حتى منازلهم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard