استرجع طفولتك في أجمل مدن ملاهي أوروبا

17 تموز 2014 | 17:41

تحولت المجمعات الترفيهية أو مدن الملاهي المعروفة بـ"ثيم بارك Theme Park" إلى وجهة سياحية، بحيث إنها، إلى جانب الألعاب والترفيه، توفر أيضاً متاجر ومطاعم وحتى فنادق يمكن المبيت فيها واعتبار زيارة مدينة الملاهي رحلةً متكاملة لكم ولأولادكم. وتعتبر المدن الأوروبية الأبرز في استقطاب العدد الأكبر من السياح الذين يتوجهون إليها بهدف زيارة أهم مدن الملاهي والمجمعات الترفيهية الموجودة فيها. ونذكر:

1. "ديزني لاند Disneyland" في باريس، فرنسا. شوارع رئيسية مع متاجر صغيرة، والقلعة الشهيرة من أسطورة الجميلة النائمة Sleeping Beauty، وميكي وميني ودونالد داك وشخصيات "ديزني" التي تتجول بين الزوار، كلها أمور تجدها في "ديزني لاند"، اضافة إلى أجمل وأروع الألعاب التي تحاكي كل الأعمار، كما جرت العادة أن تغلق "ديزني لاند" بابها كل يوم من خلال مسيرة أو شبه "كرنفال" لأبرز شخصيات ديزني المعروفة.
ويقال إن وولت ديزني، مبتكر شخصية "ميكي ماوس" وإمبراطورية "ديزني" التي نعرفها حالياً، كان جالساً ذات مساء في حديقة بيته يراقب ابنته الصغيرة وهي تلعب، فقرر إقامة مدينة ملاهي ترتكز على الشخصيات الكرتونية التي ابتكرها، وتحوّل الحلم حقيقة حين تم افتتاح "ديزني لاند" في كاليفورنيا، بالولايات المتحدة ليتم بعدها افتتاح مدن ملاه مماثلة في فلوريدا، وفرنسا، واليابان وهونغ كونغ. و"ديزني لاند" مقسّمة إلى مدينتين، الأولى هي "ديزني لاند بارك"، وهي مكرسة لشخصيات القصص الخيالية، أما الثانية فهي "والت ديزني ستوديوز بارك" وهي مكرسة للأمور التي لها علاقة بالعمل والإنتاج.

2. "أوروبا بارك Europa Park" في جنوب ألمانيا، هو من أقدم مدن الملاهي وأكبرها في أوروبا. هو يتوزع إلى 23 منطقة، توفر لزائريها من الصغار والكبار أجمل الألعاب فضلاً عن مطاعم ومأكولات من مختلف المطابخ الأوروبية. ويملك هذا البارك الأفعوانية rollercoaster الأكثر ارتفاعاً في أوروبا والتي تعرف باسم Silver Star hypercoaster.

3. "إيفتالينغ Efteling" موجود في قلب غابة في هولندا، وتتوسطه بحيرة جميلة وأزهار. هنا تجدون أجمل الأفعوانيات الخشبية، وأبراج استكشاف دوارة وغابة الأساطير Fairy Tale Forest ولا تندهش في حال تحدثت إليك حاويات النفايات، وذلك لأنك كلما رميت شيئاً فيها، قامت بشكرك. 

4. "حدائق تيفولي Tivoli Gardens" في كوبنهاغن، الدانمارك. تقع في وسط المدينة ويتم استخدامها حتى من السكان المحليين كمكان لتناول الطعام والترفيه، فضلاً عن الاستفادة من أجمل الأفعوانيات.

5. "بورت آفنتورا PortAventura" هو متنزه ضخم في شمال إسبانيا، ويضم العاباً مائية مميزة ومشوقة ووسائل ترفيه للعائلة. مدينة الملاهي كلها محاطة بمناظر طبيعية خلابة وستحتاج إلى الوقت لاستكشاف كل ما يخبئه لك هذا المكان الساحر.

6. "ليغولاند وندسور Legoland Windsor"، بيركشاير، إنكلترا. من منا يستطيع مقاومة هياكل مصنوعة من الليغو Lego؟ ففي "ليغولاند وندسور"، ستجد مدناً مصنوعة بأكملها من الليغو، حتى وإنك ستجد ديناصورات أيضاً.

7. متنزهات ألعاب مائية Water Parks و"قرية بوباي Popeye Village"، في مالطا. مالطا هي جزيرة كُرّست للبحر وتعتبر أحد الأماكن المثالية لجميع أفراد العائلة، فهي تملك الكثير من المتنزهات المبنية على أساس المياه ما يسمح للأشخاص بالاستفادة من الألعاب المائية والسباحة في الأمواج في Marine Park of Malta. وإذا أردتم السباحة مع الدلافين وأسود البحر، فما عليكم سوى التوجه إلى متنزه "ميديترانيو البحري Mediterraneo Marine Park ". ولكن المكان الذي لا يجب أن تفوتوا زيارته، فهو "قرية بوباي Popeye Village" في آنكور بايAnchor Bay التي كانت في السابق مسرحاً لفيلم روبرت التمان عن شخصية بوباي الأسطورية.

8. "غاردا لاند Gardaland"، ديسينزانو ديل غاردا، إيطاليا: هي أكبر مدينة ملاه في إيطاليا، وتقع على ضفاف بحيرة غاردا في شمال إيطاليا، في "ديسينزانو ديل غاردا"، قرب فيرونا. تم تمديد ساعات افتتاح المدينة حتى 23 ساعة في اليوم وذلك للسماح للعائلات بقضاء المزيد من الوقت منذ عام 2013، أصبح هناك عرض حي في مسرح الهواء الطلق مع عدد من الراقصين والمغنين والبهلوانية في عرض مستوحى من الرسوم المتحركة الشهيرة من دريم ووركس، "مدغشقر".

9. "ألتون تاورز Alton Towers" في ستافوردشاير، انكلترا: هو أحد المتنزهات الأكثر شعبية في بريطانيا. لديه خمس أفعوانيات Rollercoaster مختلفة، بما في ذلك "The smiler"، السفينة الدوارة التي تدور رأسا على عقب وتدعو الركاب إلى الابتسام مع شعار "ابتسم دائما" ليتم التقاط صورة لهم. وبينما يضحك الكبار على السفينة الدوارة، سوف يستمتع الأطفال في جولة في الماء داخل منطاد هواء كبير.

10. "براتر فيينا The Vienna Prater"، النمسا: تم بناء العجلة الكبيرة للمعرض العالمي Universal Exhibition عام 1897 من المهندس البريطاني والتر باست، وكان الهدف منها الاحتفال بالذكرى الـ50 من حكم فرانسيس جوزيف وكان من المفترض أن يكون عملاً موقتاً، إلا أن العجلة تحولت إلى واحدة من رموز العاصمة النمساوية مع 67 متراً من الطول، ويحتاج الزائر الى نحو 20 دقيقة للقيام بجولة كاملة تقدم له رؤية بانورامية رائعة للمدينة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard