لبنان بعد الحريري سيبكي دماً

15 شباط 2020 | 06:50

الشهيد رفيق الحريري (أرشيفية).

نستعيد في #أرشيف_النهار مقالاً كتبه سركيس نعّوم في 15 شباط 2005، حمل عنوان "لبنان بعد الحريري سيبكي دماً".عام 1984 انعقد في مدينة لوزان السويسرية مؤتمر للحوار اللبناني – اللبناني برعاية سورية وسعودية حضره رئيس الجمهورية انذاك الشيخ امين الجميل والرؤساء الراحلون سليمان فرنجيه وصائب سلام وعادل عسيران والزعماء الراحلون بيار الجميل وكميل شمعون ونجله داني وآخرون لا يزالون احياء ولكن مهددون دائما لان هذا هو قدر العمل السياسي في لبنان او احد شروطه وابرزهم الزعيم الدرزي وليد جنبلاط ورئيس مجلس النواب الحالي نبيه بري. لم يسفر المؤتمر المذكور عن تفاهم نهائي او عن تسوية تنهي الحرب اللبنانية والاخرى غير اللبنانية اللتين كانتا دائرتين في لبنان. لكن كالعادة اصدر المؤتمرون بيانا قالوا فيه انهم حققوا تقدما في عدد من القضايا التي تم البحث فيها ربما لانهم لم يشاؤوا ان يصاب شعبهم اللبناني او "شعوبهم" بخيبة او بصدمة هي التي عانت ويلات الاقتتال الداخلي منذ عام 1975 والتدخل الشقيق في شؤونها وشؤون وطنها منذ ما قبل 1975 والتدخل الاسرائيلي السافر في الحربين المشار اليهما والذي تحول عام 1982 اجتياحا عسكريا واسع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard