رأس لبنان مرفوع بأبنائه... رلى خلف رئيسة تحرير الـ"الفاينانشال تايمس"

12 تشرين الثاني 2019 | 15:06

المصدر: "فاينانشال تايمس" و"تويتر"

  • المصدر: "فاينانشال تايمس" و"تويتر"

رلى خلف.

فيما الانهيار المالي والاقتصادي والسياسي يبلغ ذروته في لبنان، أعلنت صحيفة "فاينانشال تايمس" البريطانية عن تعيين اللبنانية رلى خلف رئيسة لتحريرها، لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب منذ تأسيس الصحيفة في عام 1884، وهو خبر مفرح، يؤكّد أنّ رأس لبنان مرفوع بأبنائه، ولا شيء يستطيع إحباط الأمل. 

خلف ستشغل المنصب الذي عمل فيه الصحافي البريطاني المخضرم ليونيل باربر لمدة 14 عاماً في بداية العام 2020.

وتوجّه باربر إلى موظفي الصحيفة برسالة عبر البريد الإلكتروني أبلغهم فيه بأنّ مهنته البالغة من العمر 34 عاماً ستنتهي في كانون الثاني المقبل عندما يترك "أفضل وظيفة في الصحافة" لتأخذ مكانه خلف.

شغلت خلف أول منصب تحريري في الصحيفة منذ عام 2016، حيث أشرفت على التخطيط الاستراتيجي لمبادرات غرفة الأخبار وإطلاقها، مثل Trade Secrets، وهي خدمة جديدة تركز على التجارة العالمية.

كما تولّت إدارة شبكة "فاينانشال تايمس" المكوّنة من 100 مراسل، وواكبت تغطية منطقة الشرق الأوسط خلال حرب العراق والربيع العربي لعام 2011.

وقالت خلف إنّها "متحمسة" لإدارة "أكبر مؤسسة إخبارية في العالم". ستكون أول رئيسة تحرير للصحيفة منذ تأسيسها في عام 1888. وغرّدت في حسابها عبر "تويتر": "بعض الأخبار الشخصية: أشعر بسعادة غامرة لتعييني رئيسة لتحرير "فاينانشال تايمس". إنه لامتياز متابعة خطى العظيم ليونيل باربر".


وهنّأ المدير العام لمجموعة "أم بي سي" العميد علي جابر خلف على تعيينها، في تغريدة كتب فيها: "ألف مبروك للصديقة العزيزة رلى خلف تعيينها على رأس الـ"فاينانشال تايمس". خبر مشرق في عتمة ليل لبنان".

 

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard