حالة استنفار في غزة بعد مقتل ثلاثة شرطيين

28 آب 2019 | 10:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

حاجز تفتيش لحركة حماس في خان يونس (أ ف ب).

يشهد قطاع غزة "حالة استنفار" على أثر انفجارين أوديا بحياة ثلاثة شرطيي، وفق ما أفاد مسؤولون فلسطينيون في القطاع.

ولم تحدد السلطات في غزة طبيعة الانفجارين، بينما قال الجيش الإسرائيلي الذي قصف موقعاً لحماس الثلثاء على أثر إطلاق صاروخ من القطاع، إنه لم يشن أي غارة ليل الثلثاء الأربعاء.

وقال شهود فلسطينيون لوكالة فرانس برس إنه لم تكن هناك طائرات تحلق فوق المكان عند وقوع الانفجارين. وذكر شهود آخرون أن أحد الانفجارين نفذه "انتحاري"، لكن لم يؤكد أي مصدر رسمي هذه المعلومات.

وذكر بيان لوزارة الصحة أن شرطيين قتلا في "انفجارين استهدفا حاجزين للشرطة" في مدينة غزة في وقت متأخر من ليل الثلثاء.

وصباح اليوم، أفادت وزارة الداخلية عن ارتفاع حصيلة القتلى إلى ثلاثة شرطيين.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية أياد البزم في بيان ليلاً "تمّ إعلان حالة الاستنفار لدى كافة الأجهزة الأمنية والشرطية لمتابعة التطورات الأمنية عقب الانفجارين اللذين استهدفا حاجزين للشرطة بمدينة غزة مساء أمس الثلثاء".

وبعد الانفجار الأول الذي وقع في غرب غزة، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة عبر "تويتر" "استشهاد اثنين من المواطنين" هما سلامة ماجد النديم وعلاء زياد الغرابلي، وكلاهما في الثانية والثلاثين، مشيراً إلى وقوع جرحى.

وبعد حوالى ساعتين، وقع انفجار ثان قرب حاجز للشرطة في منطقة الشيخ عجلين بجنوب غرب مدينة غزة ما أسفر عن إصابة عدد من عناصر الشرطة والمارة بجروح، وفق وزارة الصحة.

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية في بيان "مهما يكون أمر هذه الانفجارات، فإنها ستكون كما كل حدث سابق تحت السيطرة"، مشدداً على أن "لا خوف على غزة فقد اجتازت ما هو أخطر وأكبر".

وأضاف: "نحن على يقين بأنّ الأمور سيتم ضبطها والوصول لكل الأطراف ذات الصلة بهذه التفجيرات".


الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard