مطرانية جبيل المارونية: لإيقاف عرض "مشروع ليلى" في مهرجانات جبيل

22 تموز 2019 | 14:13

"مشروع ليلى" (الصفحة الرسمية في "فايسبوك").

أشار  المكتب الإعلامي في أبرشية جبيل المارونية في بيان، إلى أنه "بعد الاطلاع على أهداف فرقة #مشروع_ليلى ومضمون الأغاني التي تؤديها والتي تمسّ بغالبيتها بالقيم الدينية والإنسانية وتتعرض للمقدسات المسيحية، تشجب المطرانية شجباً قاطعاً إقامة الحفل المقرر في 9 آب 2019 في مهرجانات بيبلوس الدولية، فجبيل مدينة التعايش والثقافة لا يليق بها استقبال حفلات مماثلة على أرضها وخصوصا أنها تتعارض بشكل مباشر مع الإيمان المسيحي والخلقيات الدينية والانسانية". 

طالبت المطرانية، باسمها وباسم كل من راجعها من الجبيليين، وغيرهم بكافة مشاربهم، المرجعيات المختصة وكل الفاعليات الجبيلية وتحديداً لجنة مهرجانات بيبلوس - جبيل السياحية، إيقاف عرض "مشروع ليلى" على أرض القداسة والحضارة والتاريخ وتترك للمركز الكاثوليكي للإعلام القيام بالمقتضى. 

من جهته، أكد رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو أبو كسم "ان المركز كان منكبا منذ نحو عشرة ايام على دراسة ملف فرقة "مشروع ليلى" الذي يهين المقدسات في بعض أغانيه، ويشكل إساءة وخطرا على المجتمع"، كاشفاً عن اتصالات مع نواب وفاعليات جبيلية قام بها المركز، "بالاضافة الى مسؤول رفيع في لجنة مهرجانات جبيل، وسيكون لنا موقف حازم ككنيسة"، وأعلن "اننا سنلجأ الى القانون اذا لزم الامر، فلا يجوز تحت ستار الحريات ان نهين الديانات"، مشيراً الى "اعتراضات من المرجعيات الروحية الاسلامية أيضا على هذه الفرقة".

وشدد أبو كسم، في تصريح، على أنّ "الكنيسة لن تسمح بأي مشروع أو حفل يهين مقدساتنا الدينية "وما رح تقطع"، مؤكدا أن "لبنان هو بلد الحريات ولكن حريتنا تقف عند حدود الآخر واحترامه وكرامته". 

لارا اسكندر: لا أحبّذ المخاطرة في الموضة

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard