السبت - 27 شباط 2021
بيروت 19 °

إعلان

البيوتين... ما هي شروط استخدام هذا الفيتامين في نظامنا الغذائي؟

المصدر: النهار
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-

ينتمي البيوتين إلى فئة الفيتامينات الذائبة في الماء، التي لا يستطيع الجسم تخزينها، إذ تذهب الكميات الزائدة منها من طريق البول. ويصنّف هذا الفيتامين من مجموعة فيتامينات ب، ويُعرف أيضًا بفيتامين "ب 7 " أو "فيتامين H" ما يمثل  "Haar und Haut"، ما يعني الشعر والبشرة في اللغة الألمانية.

ويؤدي دوراً أساسياً في تفكيك الدهون والنشويات والبروتينات في الجسم، وتحويلها الى طاقة لأداء العديد من الوظائف في الجسم.

انطلاقًا من أهمية هذا الفيتامين في الجسم، شرحت اختصاصية التغذية رشا مكّي فوائده وتأثيراته الجانبية، مشيرةً إلى أنّه مرافق أنزيمي(Coenzyme) ، وهذا ما يجعله مساعداً في عملية استحداث السكر أي صنع الغلوكوز من الأحماض الأمينية والدهنية بدلاً من النشويات .

أين نجد هذا الفيتامين في نظامنا الغذائي؟

  • المكسرات: الكاجو، اللوز، الجوز وبذور دوار الشمس.
  • الخضار والبقوليات: السلق الأخضر، البصل الأخضر، القنبيط والخيار.
  • البطاطا الحلوة والجزر.
  • صفار البيض.
  • جبنة التشيدر.
  • حليب البقر.
  • السمك والسلمون.
  • لحوم الأعضاء مثل الكبدة.
  • الفطر الطازج.
  • خبز القمحة الكاملة.
  • توت العليق والفريز.

هل فوائده تنحصر في جمال البشرة والشعر؟

بالرغم من الاستخدام الشائع للمكملات الغذائية الغنية بالبيوتين بهدف نمو الشعر والأظافر، الا أنه لم تثبت الدراسات فاعليته عند الأشخاص الأصحاء الذين يتناولون نظاماً غذائياً متوازناً. من هنا، لفتت مكّي إلى فوائده المتنوعة، وهي:

_ يساعد في عملية الحرق: إذ يعمل على تفكيك الدهون والنشويات والبروتين وتحويلها الى طاقة.

_ علاج نقص البيوتين: إذ أنّه يحسن مستواياته المنخفضة في الدم، لأنّها قد تضعف الشعر والأظافر، إضافة الى الشعور بالاكتئاب.

_ التقليل من تساقط الشعر وهشاشة الأظافر: أثبتت دراسة أجريت في معهد الطب في أميركا عام 2017 على النساء اللواتي يعانين من تساقط الشعر وهشاشة الأظافر، ولاحظ الخبراء أن هناك تحسناً في نمو البشعر وتقوية الأظافر بعد استخدام المكملات الغذائية لمدة تراوح بين 6 أشهر وسنة.

_ تحسين مستوى السكر في الدم: ان تناول البيوتين مع الكروم يومياً، يساهم في خفض مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني.

_ التخفيف من الطفح الجلدي لدى الأطفال: إن حقن الأمهات المرضعات بالبيوتين يعد مفيداً للرضع المصابين بالطفح الجلدي.

هل يستطيع كل الأشخاص تناول البيوتين؟

 

 في هذا السياق، شددت اختصاصية التغذية على أن الاشخاص الأصحاء الذين يتناولون نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً ليس هناك أي داعٍ لتناولهم مكملات البيوتين. ولكن، هناك حالات عدّة عليهم تناولها، بعد مراجعة الطبيب من أجل تحديد الكميات المسموح بها: مثل:

  • _ الأشخاص الذين يعانون من نقص بالبيوتينيداز Biotinidase .
  • _ النساء الحوامل.
  • _ الأشخاص المدمنون على الكحول.
  • _ الأشخاص المصابون بالصرع.
  • _ الأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للتشنج وللالتهابات.
  • _ الأشخاص المصابون بمرض الكآبة.
  •  

ما هو المعدل المسموح به يومياً؟

وفقاً لمجلس الغذاء والتغذية في معهد الطب، يوضح الجدول التالي الكمية الموصى بها يوميًا من البيوتين بوحدة الميكروغرام لمختلف الفئات العمرية:

 

الفئة العمرية

الذكور

(ميكروغرام/النهار)

الاناث

(ميكروغرام/النهار)

الأطفال من 0-6 أشهر

5

5

الأطفال من 7-12 شهر

6

6

الأطفال من عمرسنة-3 سنوات

8

8

الأطفال من عمر 4-8 سنوات

12

12

الأطفال من عمر 9-13 سنة

20

20

المراهقين من عمر 14-18 سنة

25

25

البالغين (فوق 19 سنة)

30

30

الحوامل

--

30

المرضعين

--

35

 

هل يؤدي إلى زيادة في الوزن؟

 يعتقد الكثير من الأشخاص أن تناول مكملات البيوتين أو أي نوع من فيتامين ب يؤدي الى زيادة الوزن، ولكن ليس ثمّة دراسات علمية تثبت هذا الشيء.

 

ما هي التأثيرات الجانبية؟

لأن البيوتين هو من الفيتامينات الذائبة في الماء، فإن الكمية الزائدة منه تطرح من طريق البول، وان استخدام البيوتين في معظم مستحضرات التجميل يعتبر آمناً ولا يسبب أي عوارض جانبية. وفي حال تناول كميات كبيرة من مكملات البيوتين، لن تظهر أية أعراض جانبية الا في حالات نادرة جداً، مثل: القيء والغثيان.

ما هي المدة المسموحة لتناوله؟

استناداً إلى التوصيات الطبية فإنّ من لديه نقص في البيوتين، عليه تناول جرعة مقدارها ما بين 30-100  ميكروغرام/اليوم لفترة 3-6 أشهر.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم