السبت - 16 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

في الصباح أم في المساء: ما هو التوقيت الأفضل لممارسة الرياضة؟

المصدر: النهار
الوقت الأفضل لممارسة الرياضة.
الوقت الأفضل لممارسة الرياضة.
A+ A-

كتبت المدربة الرياضية جيهان رزق الله قرباني:

قد يتخذ البعض الرياضة جزءاً من هويته الأسبوعية، في حين لا يرغب آخرون في تصنيفها ضمن هذه الخانة. وفي كلتا الحالتين، يجب تخصيص وقت لممارسة الرياضة بهدف صحي وجمالي ونفسي. وفي هذا الإطار، يقرأ المتدربون أوقاتاً مختلفةً ينصح بها الخبراء لممارسة الرياضة. وفي الوقت الذي يشددون فيه على التمرن في الساعات المسائية كونها أفضل من التمرن النهاري، يشير آخرون إلى أنّ الفترة الصباحية هي الأفضل لممارسة الرياضة. برأيكم، ما هو التوقيت الأنسب للتمرن؟

أولاً: إلى محبي الرياضة الصباحية، إليكم مميزاتها:

 

يفسر الباحثون أنّ القيام بالتمارين الرياضية خلال ساعات الصباح، ولاسيما إذا كنت على معدة خالية، يستخدم الجسم حينها الدهون كطاقة لتأدية الحركات الرياضية. بالإضافة إلى ذلك، تُفرز أيضًا هرمونات تزود الخلايا بالطاقة الإيجابية وتقلل من نسبة التوتر فيها، ما يرفع من إنتاجيتك خلال اليوم.

ومن وجهة نظري، يفضل تناول الفطور قبل ساعة أو ساعتين من التمرن الصباحي، وذلك تفاديًا لأي إرهاق شديد أو إغماء في حال كان التمرين شديد الوتيرة.

ثانيًا: إلى محبي الرياضة المسائية، إليكم جوانبها الايجابية:

 

يعتقد بعض الأفراد أنّ ممارسة الرياضة في ساعات المساء قد تسبب الأرق. لكن الخبراء يدحضون هذه الفكرة باعتبار أنّ المتدرب لا يستطيع التوجه إلى النوم مباشرة بعد الرياضة لعوامل تتطلب تناول وجبة صحية وتحضير أغراضه لليوم التالي وغيرها من الأمور. هذا ويشددون على اختيار الوقت المناسب للفرد الذي يمنحه الاسترخاء قبل الخلود إلى النوم.

واستناداً إلى التمرن المسائي، فهي تعود بفوائد متنوعة على الجسم، منها: تقليل إفراز الهرمون المسؤول عن الجوع. وبالتالي، قد يتوقف الجسم عن طلب الأكل بعد الرياضة أو في الصباح التالي ما يساعد في خفض الوزن.

ثالثاً: ماذا عن الفئة التي تتمرن في وقت الغداء بسبب العمل؟

إنّ ممارسة الرياضة في هذا الوقت من النهار قد ينشط الجسم بعد المجهود الذي بذله المتدرب في الصباح. وبذلك، تحضره للقيام بمهامه بشكل أفضل في فترة بعد الظهر.

وخلال ممارسة الرياضة في هذا التوقيت، يستخدم السكر الموجود في الجسم، والذي حصل عليه الفرد في وجبة الفطور، وبحسب أخصائيين، يساهم في حرق الوحدات الحرارية 10% أكثر  من أي وقت آخر في اليوم.

إذاً إنّ المجهود الذي يقوم به الأشخاص خلال هذه الفترة من النهار قد يساعد في خسارة وزن أكثر.

 

ماذا نستخلص؟

أولاً: كل مواقيت ممارسة الرياضة مفيدة شرط اختيار الفرد الساعة المناسبة له بحسب هدفه.

ثانياً: لا تجبر نفسك على ممارسة الرياضة في وقت محدد، نظراً لأن التمرن هو فسحة للتخلص من الضغوطات والاستمتاع بهدف الحفاظ على صحة عقلية وجسدية جيدة.

ثالثاً: لا تهمل النظام الغذائي عند ممارسة البرنامج الرياضي الخاص بك. 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم