الثلاثاء - 28 أيلول 2021
بيروت 25 °

إعلان

الكرياتين مخاطره أكثر من فوائده؟

المصدر: النهار
الكرياتين.
الكرياتين.
A+ A-

الكرياتين مونوهيدرات واحد من المكملات الغذائية قليلة الاستخدام في مجتمعاتنا. هذا المكمل الغذائي تدعمه الأبحاث العلمية في السنوات الأخيرة لناحية قدرته على زيادة الكتلة العضلية والقوة الجسدية. لكن، ما هو هذا المكمل الغذائي؟ وما هي مخاطره على صحة الفرد؟

في حديث مع "النهار"، أوضح اختصاصي التغذية ومدرب الرياضة، رضا خليفة، مجموعة من الحقائق عن الكرياتين من حيث وظيفته العملية وآثاره الجانبية.

ما هو الكرياتين؟

الكرياتين مغذّ يُستخدم في الجسم لصناعة الطاقة. إذ تُعرف عُملة الطاقة في الجسم بـ "آي تي بي". وخلال التمرين القاسي عالي الكثافة، تستخدم الكرياتين لإعادة تصنيع الـ "آي تي بي" ومدّ الجسم بالطاقة لاستكمال التمرين. وبذلك، يستطيع الشخص استكمال هذا النوع من التمارين لوقت أطول، عندما يوجد مخزون أعلى من الكرياتين داخل عضلاته.

ما هي فوائده؟

من وجهة نظر خليفة، أنّ للكرياتين فائدتين أساسيتين:

  • أ‌-الفائدة الأولى من الكرياتين هي تحسين الأداء الرياضي والبناء العضلي. وذلك لأنّ الكرياتين هو اللاعب الأساسي في عمليّة تصنيع الطاقة. إذ أثبتت الدراسات أن تناوله كمكمّل غذائي يزيد من القوّة الجسديّة. كذلك الأمر عندما يتحسّن أداء الشخص في صالة التدريب، فذلك يعني أنّ نتيجة هذا التدريب ستكون أفضل.

     

  • ب‌- الفائدة الثانية غير متوقعة للكرياتين ومرتبطة بعمل الدماغ: أظهرت 6 دراسات علمية عام 2018 أن تناول الكرياتين كمكمل غذائي يحسّن بشكل صغير الوظائف الذهنية كالذاكرة ووظائف العضل أيضًا. ويستخدم الدماغ الكرياتين لإعادة إنتاج الطاقة الـ" آي تي بي". وبذلك، يكون الكرياتين مساعداً في عملية إنتاج الطاقة للدماغ.
 
 

 كيف نستخدم الكرياتين؟

قد يتناول الفرد بين 3 و5 غرامات من الكرياتين مونوهيدرات يوميًا. وهذا المعدل يعتبر كافيًا. ومن الممكن البدء بمرحلة تسمّى بإشباع الجسم من الكرياتين، تمتد لمدّة أسبوع يُتناول خلالها الكرياتين بكمّيّة 20 غراماً يوميًا قبل تخفيض هذه الكميّة من 3-5 غرامات في اليوم. تذكر أنّ الهدف منه هو تسريع عملية إشباع العضلات بالكرياتين.

نصيحة: لا تتناول أي مكمل غذائي مهما كان نوعه دونَ استشارة الطبيب. وذلك للتأكد من وضعك الصحي ومراقبة الكميات وتفادي أي مضاعفات جانبية.

ما هي مخاطر تناوله؟

وحول خطورة تناول الكرياتين على الجسم، أوضح خليفة أنّ مجتمع تغذية الرياضيين الدولي توصل إلى خلاصة عام 2017 مفادُها أن تناول الكرياتين بالكميات الموصى بها أعلاه آمن للأشخاص الذين لا يعانون من أمراض. كما أثبتت الكثير من الدراسات الأخرى ذلك. فالكرياتين مادّة ينتجها الجسم أصلًا وليست دخيلة عليه. أما بالنسبة للتخوّف من شعور النفخة عند تناوله، فثبُت أن ذلك غير صحيح, بحيث أنّه يحبس الماء داخل خلايا العضل فيجعلها تبدو أضخم وليس تحت الجلد، وبذلك لن يسبب تخمة في الجهاز الهضمي.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم