الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

وادي شحرور... عنوان للتعرّف إلى التراث اللبناني الأصيل

المصدر: النهار
ريم قمر
وادي شحرور- تصوير حسام شبارو
وادي شحرور- تصوير حسام شبارو
A+ A-

تقع وادي شحرور في قضاء بعبدا على بعد 6 كيلومتر فقط من العاصمة بيروت، وهي ترتفع عن سطح البحر ما بين 140 و240 متراً تقريبًا.

ما ان تصل الى البلدة تستقبلك أشجار السنديان والصنوبر الشامخة، والينابيع العذبة الصافية المتدفقة في كل مكان، مما يضفي عليها منظرًا طبيعيًا مميزاً ومشاهد خلّابة تجعل منها وجهة مميزة لمحبي الطبيعة.

 

تصوير حسام شبارو

 

 تجمع وادي شحرور بين الماضي والحاضر، وأنت تتجوّل في أزقتها ستلاحظ انتشار الأبنية التراثية القديمة التي تُزينها السقوف القرميدية الحمراء وهي تُعتبر شاهداً حياً على تاريخ البلدة العريق.

اسم وادي شحرور مشتق من جذر سامي وهو "شحر"، ويعني السواد والظلمة والعتمة. ويُعتقد أيضاً أنها وادي «الشحر» أي الوادي الأسود بسبب تصنيع الفحم فيها بكثرة. أما السكان المحليون فيعتقدون بأن تسمية وادي شحرور تعود الى كثرة عصافير الشحرور في الوادي.

 
تصوير حسام شبارو


شكّلت وادي شحرور عبر التاريخ، موطناً للأمراء الشهابيين كغيرها من البلدات الواقعة في محيطها، فلقد سكنها 57 أميراً وأميرة شهابياً تقريبًا. فقُسّمت البلدة حينها الى أحياء بحسب موقع قصورهم، نذكر منها حارة الست، وحارة الفغالية، وحارة الروم، وحي النبع، وحي الشختور، وحي الحمي، وحي مار تقلا. تنتشر في هذه الأحياء البيوت القديمة التراثية وقصور الأمراء التي يبلغ عمرها حوالى 400 سنة.

ولوادي شحرور أهمية فنية وتراثية أيضًا، فلقد اشتهرت بحفلات الزجل وحلقات تربيع الجرس ورفع الجرن، ومنها استوحى شعراء كثر أبياتاً وقصائد. وكانت عيون الوادي ملتقى زجّــالين قصدهم الناس من كل لبنان للمباراة بالشعر اللبناني ارتجالاً. ولقد جددت مدارس الزجل في وادي شحرور نهضة الشعر العامي من الموشّحات الأندلسية إلى الألحان السريانية، ووُضعت أوزان جديدة للزجل. فارتبط اسمها بالعديد من الزجالين والشعراء والفنانين أشهرهم شحرور الوادي الشاعر أسعد الخوري الفغالي (من بدادون)، كروان الوادي كميل خليفة، الاسطورة الفنانة "صباح"، و شقيقتها الممثلة لمياء الفغالي ( من بدادون)، والمسرحي الكبير أنطوان ملتقى.

 
تصوير حسام شبارو


تُقسم وادي شحرور اداريًا الى قسمين؛ وادي شحرور العليا ووادي شحرور السفلى، ولكل قسم بلدية خاصة. وهذا النظام قديم يعود الى أيام الرئيس الشيخ بشارة الخوري.  تنتشر في كل قسم منها أبنية تاريخية وتراثية تستحق الزيارة.

 

تصوير حسام شبارو
 
 
تصوير حسام شبارو


دير مار تقلا
بنى دير مار تقلا الأمراء الشهابيين منذ حوالى 400 سنة وهو تابع اليوم للرهبانية اللبنانية المارونية. وتقع الكنيسة الصغيرة التابعة للدير، والتي بُنيت عام 1740، بجانب شجرة بلوط قديمة. يُعدّ هذا الدير اليوم معلمًا دينيًا وأثريًا مهمًا يقصده المؤمنون من كل لبنان.

 
تصوير حسام شبارو
 
 
تصوير حسام شبارو
 

الكنائس

تنتشر في أنحاء وادي شحرور العديد من الكنائس، منها القديم ومنها الأحدث. نذكر منها كنيسة مار يوحنا المعمدان للموارنة، وكنيسة القديس مار يوحنا للروم الارثوذكس، ولقد بُنيت كلتاهما على أنقاض كنيستين قديمتين جداً، كان قد بناهما ابو عسكر الجبيلي (يونس نقولا) بعد ان تسلّم ديوان بيروت من احمد باشا الجزّار في العام 1784. ولقد تصدعت الكنيستان بفعل الزلزال، فبُنيت على أنقاضهما الكنيستان الكائنتان حالياً. وتتميز الكنيستان بالأيقونات واللوحات القديمة الموجودة فيهما والتي كانت موجودة في الكنيستين القديمتين، فتعرض في كنيسة مار يوحنا للروم اليوم أربع أيقونات تُعتبر الأقدم في المنطقة.
كما ترتفع في البلدة كنيسة على اسم الملاك ميخائيل، وأخرى على اسم مار انطونيوس الكبير، و«كابيلاّ» خاصة صغيرة على اسم النبي ايليا.

 
تصوير حسام شبارو
 
تصوير حسام شبارو


القصور الشهابية

اشتهر وادي شحرور بقصوره التي تعود الى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، والتي كان يملكها الأمراء الشهابيون. ولم يبق اليوم سوى واحد منها وهو دار الأمير شفيق محمود شهاب. يتميز هذا المنزل بهندسته الجميلة وتصميمه الرائع الذي يعكس التصميم المحلي التقليدي. يحتوي المنزل على فناء مركزي وحديقة، وهو يتميز بمدخله المرتفع  التي تزينه القناطر وحيث نُحت رسم لأسدين مقيدين بالسلاسل، وهذا الشعار غالبًا ما نراه  في العمارة الشهابية. و في فناء المنزل يوجد حوض للمياه وغرفة استقبال. أما الطابق الثاني فيتميز بقاعة "الديوان" التي كانت تُستخدم لاستقبال زوار الأمير المهمّين.

 
تصوير حسام شبارو
 
 
تصوير حسام شبارو


تصوير حسام شبارو

 

المنازل القديمة

تنتشر في أرجاء وادي شحرور العديد من المنازل القديمة، والتي يتم الحفاظ عليها بعناية. وكذلك تنتشر في السوق القديمة الأبنية والمحال التراثية التي لا تزال تحافظ على طرازها القديم. وفي مقبرة البلدة توجد مقابر للعديد من الأمراء الشهابيين، أبرزها  قبر الأمير شفيق شهاب الأثري وقبر اخته الست زاهدة.

 
 

تصوير حسام شبارو

 

تصوير حسام شبارو
 
 طاحونة ومطروف حرش فروخ

من أبرز الأبنية التراثية الموجودة في وادي شحرور مطحنة ومطروف حرش فروخ، التي هي عبارة عن منشأة قديمة فريدة ونادرة في المنطقة. تقع هذه الطاحونة في منطقة "النجمة الفوقا"، ولقد بُنيت في بدايات القرن التاسع عشر. هي عبارة عن طاحونة ومطروف كانت تعمل على قوة المياه التي تجري في المنطقة. وحالياً يُعمل على ترميم المكان وجعله مَعْلَماً سياحياً ثقافياً بحيث يمكن التعرّف إلى تراث الطاحون ومعاصر الزيتون التقليدية.

 
تصوير حسام شبارو


تصوير حسام شبارو
 
تصوير حسام شبارو
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم