الإثنين - 01 آذار 2021
بيروت 15 °

إعلان

عرمون كسروان... سحر الحياة الريفيّة

المصدر: النهار
ريم قمر
البيوت التقليدية في عرمون كسروان
البيوت التقليدية في عرمون كسروان
A+ A-

تقع عرمون في قلب منطقة فتوح كسروان على بعد 34 كم من بيروت. أُطلق عليها لقب لؤلؤة فتوح كسروان بسبب جمالها الطبيعي. تتميز بكونها من أكثر القرى خضرة في المنطقة حيث تنتشر في ربوعها الغابات والأشجار وخصوصًا أشجار السنديان والصنوبر. تم تصنيفها على أنها القرية الأولى في المساحات الخضراء في المنطقة، وفقًا لدراسة أجريت  في العام 2014. كما وتم اختيارها أجمل قرية في كسروان عام 2018 نظرًا لجمال طبيعتها وبيوتها التقليدية القديمة المنتشرة في أرجائها.

اسم البلدة "عرمون" سرياني الأصل ويعني "الأرض الصغيرة غير المستوية". شهدت القرية ماضياً مجيداً بسبب الدور الذي لعبته عبر التاريخ، وما زالت بعض المعالم التاريخية الموجودة فيها شاهدة على ذلك.

 
 

إنتاج الحرير

اشتهرت عرمون قديماً بتربية دودة القز، إذ تنتشر فيها حتى اليوم أشجار التوت المعمرة والمبعثرة بين المباني الحجرية القديمة. هذا النشاط الزراعي جعل منها سابقاً واحدة من أكبر وأهم القرى في كسروان، ولقد حافظت على هذا التصنيف حتى العام 1914  حين هجرها العديد من سكانها بسبب الجوع والمرض. ولكن ما لبث سكانها أن استعادوا نشاطهم وبدأوا بإنتاج الحرير وتصديره إلى الخارج في فترة الانتداب الفرنسي، إنما في بداية الثلاثينيات بدأ سعر الحرير في الانخفاض ما أدى إلى توقف هذه الصناعة تمامًا في عام 1937.

 
 
 

الأبرشية المارونية

تُعتبر من أهم المعالم التاريخية في كسروان. تقع الأبرشية على تلة مشرفة على المنطقة تحيط بها الغابات الكثيفة،  فتظللها شجرات الصنوبر والسرو والشربين.  كان المبنى سابقاً عبارة عن قصر يعود لآل الخازن، بعد ترميمه وتوسيعه تم تحويله إلى أحد أجمل الكراسي الأسقفية من ناحية الهندسة والبناء، وهو يتميز بطابعه اللبناني الأصيل.

لزيارة المكان عليك أن تمر في فناء واسع تظلله أشجار الصنوبر، وقد وُضع فوق المدخل لوحة نقش عليها تاريخ التأسيس.

 
تصوير حنان الدنا
 
 

تصوير حنان الدنا

 
 

تصوير حنان الدنا
 

 

 دير سيدة الحقلة

تشير الوثائق القديمة إلى أن تاريخ هذا الدير يعود إلى عام 1606. يضم الدير ثلاثين غرفة داخلية مخصصة لإقامة الراهبات وكنيستين. يوجد في هذا الدير أيقونة زيتية قديمة تظهر حدوث أعجوبة في المكان في العام 1771. يضم الدير المميز بهندسته وتصاميمه بعض عناصر العمارة الصليبية. تهتم راهبات الدير بصنع المنتجات اليدوية مثل الخياطة والتطريز والمنتجات الغذائية كصنع الحلويات والمربيات.

 
 
تصوير حنان الدنا

 

تصوير حنان الدنا

 

كنيسة سيدة عرمون

تم تشييد الكنيسة على أنقاض معبد قديم  وذلك في العام 1662. أُعيد ترميمها في العام 1848 وتم أضافة قبة الجرس. وفي السابع من تشرين الأول (أكتوبر) عام 1946 ، وُضع الحجر الأساس للمبنى الجديد الذي أضيف إلى مبنى الكنيسة. إلى جانب الكنيسة، توجد باحة تجرى فيها الاحتفالات المحلية والمهرجانات التراثية التي تنظمها البلدة وتشارك فيها القرى المجاورة.

 
 
تصوير حنان الدنا
 
 

دير مار نقولا

تأسس في العام 1865 وكان في البداية عبارة عن مدرسة. يتميز هذا المكان بتصميمه وهندسته المميزة والشبيهة بتصاميم مباني دير القمر.

تصوير حنان الدنا
 
 
تصوير حنان الدنا
 

تصوير حنان الدنا

 

البيوت القديمة

لعلّ أجمل ما يمكن مشاهدته في البلدة البيوت القديمة والتقليدية المنتشرة فيها، والتي تعكس النمط المعماري اللبناني. ونظراً لجمال هندستها والطبيعة المحيطة بها، فهي تجذب المخرجين لتصوير أفلامهم ومسلسلاتهم فيها. لذلك فهي تعتبر اليوم من بين أكثر الأماكن المؤهلة لتصوير الأفلام. من بين الأفلام والمسلسلات التي تم تصويرها في هذه القرية: يا ريت ، أدهم بك، سقط الورق، كراميل، غنوجة بيا، ثورة الفلاحين، ياسمينة، لونا، 24 قيراط، ما فيي، وغيرها...

 

 

 

 الينابيع

تشتهر عرمون بكثرة ينابيعها، وأشهرها مياه نبع الفرح، ونبع القطين، بالإضافة إلى مجموعة من العيون الصغيرة كنبع الزيتون وواكيم والجوز والكرسي.

 

التنزه في الطبيعة

أجمل ما يمكنك فعله في عرمون هو التنزه في الطبيعة وخصوصاً في الممرات المظللة الموجودة داخل الغابات وبين البيوت القديمة بحيث يمكنك اكتشاف أجمل معالمها. كما وأن هذه الجولة ستسمح لك بعيش تجربة ريفية لا مثيل لها.  

 

تصوير حنان الدنا

 

 

المطاعم

تنتشر في المنطقة مجموعة كبيرة من المطاعم، وخصوصاً بالقرب من نبع القطين حيث الطبيعة الساحرة والأجواء المميزة، وهي تقدّم أشهى الاطباق اللبنانية والمحلية. أشهرها مطعم آصاف نبع القطين، والقزي وعشتروت والصنوبر.

 

 تصوير حنان الدنا

 

تصوير حنان الدنا

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم