السبت - 08 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

مسار قب الياس... جولة تاريخية في أحضان الطبيعة (صور)

المصدر: النهار
ريم قمر
قب الياس-  تصوير ريم قمر.
قب الياس- تصوير ريم قمر.
A+ A-

تقع قب الياس في البقاع اللبناني، على بعد 45 كم من بيروت. توفر المنطقة العديد من المعالم التاريخية والطبيعية التي تجذب الباحثين عن المغامرة والاستكشاف. فما عليك سوى سلوك الطريق المؤدّية إلى البقاع للانغماس في طبيعة قب الياس المميزة والتعرّف إلى معالمها الأثرية، والمشاركة بالأنشطة السياحية البيئية المتوافرة.

فقد عرفت قب الياس عبر التاريخ أهمية كبرى تتجلّى بالمعالم الأثرية التي خلّفتها الشعوب التي مرّت بها، خصوصًا أنّها تتمتّع بموقع استراتيجي في سهل البقاع يربط بين المناطق الشمالية والجنوبية.

أما تسمية البلدة "قب الياس"، فقد تحدّثت عن أصولها مراجع كثيرة ؛ إذ يُعتقد أنّ الاسم الاصلي للبلدة هو "كب هليوس"، وهي تسمية أطلقها الرومان عليها، وهي تعني "المدينة المواجهة للشمس"، وذلك يعود الى موقعها الجغرافي الرابض على تلة مشرفة في مواجهة الشمس من مشرقها إلى مغربها.

وفي الفترة الفينيقية، عُرفت البلدة بتسمية "شوشن" نسبة الى زهرة السوسن البيضاء التي كانت تغطّي أراضيها. ويُعتقد أيضاً أنّ هذه التسمية ترتبط بقصر شوشان الذي بناه نبوخذ نصّر الكبير خلال وجوده في المنطقة. وفي الفترة العثمانية، أصبحت تعرف باسم قب الياس.

 
تصوير ريم قمر
 

أفضل طريقة لاكتشاف معالم البلدة، هي من خلال سلوك مسار المشي الذي أنشأته بلدية قب الياس، والذي يصل طوله الى 15 كيلومترًا ، وذلك في محاولة منها لتشجيع السياحة الريفية في القرية.

ويشمل المسار أكثر من 12 موقعًا أثريًا وثقافيًا ومركزًا للمعلومات السياحية وستة أكشاك تبيع المنتجات المحلية، تعرّف إلى أبرز هذه المعالم.

 
تصوير ريم قمر
 

معبد الشمس (حيدرة)

يعود هذا المعبد الى العهد الروماني، وهو عبارة عن  معبد منحوت في الصخر، يُطلق عليه اليوم اسم "حيدرة". يعتقد أنّ هذا المعبد كان مكرسًا لإله الشمس، ولقد زوّد بمرايا تعكس أشعة الشمس عليه عند كل شروق. يتألف المعبد من ثلاثة مداخل يفصلها فراغ ضيّق، كان مخصصًا لوضع التماثيل الحجرية. في أسفل المعبد، ثمة مدرّج يعرف باسم سهل المزينة، حيث كان الأقدمون يراقبون بزوغ الشمس للابتهال بنورها العظيم.

 وعندما قدم اليونانيون الى المنطقة، حفروا في السفح الشرقي لجبل حيدرة معبداً للآلهة "مينموزينا"، وبنوا منازلهم في أسفل سفح الجبل.

 
تصوير ريم قمر
 

القلعة المعنية

تقع في أعالي بلدة قب الياس آثار قلعة بناها الأمير فخر الدين المعني الثاني؛ ولكن دمرها لاحقًا العثمانيون لكي لا تتحول الى حصن منيع يستخدمه العرب لمواجهتهم. وهناك نظرية أخرى تشير الى أنّ القلعة قد دمّرت بفعل الزلزال، بحيث لم يبقَ منها اليوم سوى جدار شاهق وضخم، شاهداً على عظمة تاريخها وأهميتها الاستراتيجية.

 
تصوير ريم قمر
 

نقوش رأس العين

عثر في خراج البلدة وفي المنطقة المعروفة برأس العين على آثار أشورية وبابلية. ومن ضمنها منحوتة صخرية تمثل ثور مع أسد يحمل رأس إنسان، ونقش آخر يمثل ثلاثة آلهة أشورية هم "هدهد"، و"اترغايتس"، و"سيمي اوشيما". كذلك عثر في المنطقة على كهوف ومغاور منحوتة من العهد الأشوري، وجدت بداخلها أدوات فخارية وخزفية تعود الى تلك الحقبة. وعثر في البلدة ايضًا على مدفن روماني محفور بالصخر يعرف بـ "التنور".

 
تصوير ريم قمر

 

تصوير ريم قمر
 
 
تصوير ريم قمر

 

تذوّق النبيذ المحلي

عند زيارة قب الياس لا يمكنك أن تفوت زيارة مصانع النبيذ المحلية، خصوصاً أنّ المنطقة تشتهر بجودة كرومها. فاقضِ فترة بعد الظهر في اكتشاف النبيذ المحلي وتذوّقه، وسط المناظر الطبيعية الخلابة حيث الكروم الشاسعة. أشهرها Château Clos St. Thomas، وهو مصنع نبيذ تديره عائلة يعود تاريخه إلى 100 عام تقريبًا، وChâteau Heritage الذي أنشأته عائلة توما في عام 1888.

 

تصوير ريم قمر

 

كما ويشمل المسار زيارة السوق القديمة ، حيث يمكن مشاهدة بعض المنازل التراثية، وكنيسة مار إلياس التي تعود إلى القرن التاسع عشر ، والمسجد التاريخي وقبر النبي إيليا ، الذي يعود تاريخه إلى العصور الوسطى. ومقام أبو برغشة وهو من المقامات والمزارات المهمة في البلدة والذي يعود لأحد الأولياء الصالحين.  كما ويوجد في البلدة نصب تذكاري يعود الى عام 1927 صمم تخليداً لذكرى الجنود الفرنسيين الذين أرسلهم نابليون الثالث إلى لبنان عام 1860.

 

تصوير ريم قمر
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم