الخميس - 06 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

مصري ينتحل صفة ضابط شرطة أربعين عاماً بعدما خدع أسرته واستغل سلطته في عمليات نصب

المصدر: النهار
شيماء مصطفى
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
واقعة غريبة لن يصدقها عقل، وعند سماعها للوهلة الأولى، تكاد تشعر أنك أمام سيناريو فني تمت كتابته على يد أحد محترفي صناعة السيناريو، لما به من إحكام ودقة في التفاصيل وروعة التمثيل والأداء، حيث استطاع رجل مصري أن ينتحل صفة ضابط شرطة لمدة أربعة عقود، أوهم الجميع خلالها أنه واحد من رجال الشرطة المصرية، منذ أن كان في الثانية والعشرين من عمره، إلى أن أقام حفل بلوغه سن المعاش في الستين، حضره جميع الأهل والأحباب، والغريب في الأمر أن سره الذي أخفاه عشرات السنين، تم اكتشافه عن طريق الصدفة.
 
تفاصيل الواقعة، تعود إلى ضبط رجال المباحث المصرية، عدداً من الأشخاص يحملون أوراقاً مزورة عندما توجهوا بها إلى أحد فروع السجل المدني بمحافظة الجيزة من أجل تغيير بيانات بالبطاقة الشخصية، شكك الموظفون بأمر هذه الأوراق وصحتها، وعندما تم القبص عليهم اعترفوا بأن هذه الأوراق الرسمية استخرجها لهم ضابط بالمعاش يقيم بمحافظة الجيزة.
 
وتمكن رجال الشرطة المصرية، من الوصول إلى ضابط الشرطة الذي أدلى حاملو الأوراق المزيفة بمواصفاته، لتكون الصدمة الكبرى للجميع، هي ادعاء رجل مصري تخطى الستين عاماً، بأنه ضابط شرطة منذ أن كان في العقد الثاني من عمره، وتقدم لخطبة زوجته وأم أولاده بهذه الصفة، وعاش معها عشرات السنوات وأنجب منها ثلاثة أبناء، ولم تشك يوماً بأمره أو تكشف سره.
 
ممثل بارع نجح في أن يقنع جميع أفراد أسرته وممن يعرفونه بأنه ضابط بوزارة الداخلية وقام بتزوير شهادات الترقية التي كان يفتخر بها أبناؤه وتزين جدران منزلهم، كما أقام حفلاً لبلوغه سن المعاش، حضره أهله وأحبابه، ولم يكتف هذا الرجل بهذه التمثيلية التي استمرت حلقاتها أربعين عاماً، لكن عقب خروجه على المعاش "المزيف" عمل كأستاذ جامعي بإحدى الجامعات الخاصة، مستخدماً الشهادات التعليمية المزورة التي خدع بها الجميع.
 
أسرة هذا الرجل والمعروف إعلامياً في مصر بـ"الضابط المزيف" كشفت خلال تحقيقات النيابة، أنها لم تشك لحظة في أمره، ونجح في خداعهم جميعاً، وأن الأمر بالنسبة لهم صدمة كبرى، كما كشف أفراد أسرته أنه كان يمتلك غرفة سرية كان يحذر الجميع من دخولها، وتبين أنها كانت تحوي أدوات تزوير الأوراق الرسمية التي كان يستخدمها.
 
وعلى الفور ألقت النيابة القبض عليه، والتحفظ على جميع الأوراق المزيفة والكارنيهات الشخصية التي قام بتزويرها والسلاح الناري، وتم إصدار قرار بحبسه خمسة عشر يوماً على ذمة التحقيقات.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم