الثلاثاء - 23 نيسان 2024

إعلان

اتفاق مؤسسة الوليد للانسانية مع اوتيل ديو وجمعية "كيدنيدز" للأطفال المصابين بالكلى

المصدر: "النهار"
اتفاق مؤسسة الوليد للانسانية مع اوتيل ديو وجمعية "كيدنيدز".
اتفاق مؤسسة الوليد للانسانية مع اوتيل ديو وجمعية "كيدنيدز".
A+ A-
وقعت نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده اتفاقية تعاون مشترك مع جمعية " كيدنيدز " للاطفال المصابين بالكلى ومستشفى أوتيل ديو.

حضر حفل التوقيع رئيس جامعة القديس يوسف ورئيس مجلس ادارة مستشفى اوتيل ديو الاب سليم دكاش ورئيسة الجمعية الدكتورة بولين ابوجودة ومدير المستشفى نسيب نصر والوزيرة السابقة ماري كلود نجم ورئيس الرابطة المارونية الدكتور خليل كرم ورؤساء اقسام المستشفى.
وكانت كلمة لمدير المستشفى نسيب نصر قال فيها:" قرأنا جميعا في كل الكتب عن قلعة راشيا وعن رياض الصلح وعن تاريخ لبنان وكلنا نقرأ يوميا عن مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية واعمالها واليوم نعايدك في عيدها العشرين. عندما يجتمع شخصان هما البابا بينيدكتوس السادس عشر وشيخ الأزهر محمد سيد الطنطاوي لتكريم مؤسسة فهذا يدل على ان المؤسسة تعرف كيف تعطي وان العطاء يكون في مكانه الصحيح، شكرا لكل ما تقدّمونه".

وكانت كلمة لرئيسة جمعية " كيدنيدز" الدكتورة بولين ابوجودة قالت فيها:" اتقدم بالشكر والتقدير الكبير لمؤسسة الوليد بن طلال بشخص معالي الوزيرة ليلى الصلح حماده على مبادرتكم الكريمة وعلى ثقتكم بجمعية "كيدنيدز" واظن ان الكل يعلم ان مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية هي من اولى المؤسسات التي اهتمت وحملت راية الطفل المصاب بامراض الكلى في لبنان، هؤلاء الاطفال الذين يعانون الكثير للاسف، انا كابنة جامعة القديس يوسف ومستشفى اوتيل ديو فخورة بان يكون هذا التعاون مع مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية ".
وتحدث الاب سليم دكاش فقال: " لقد كنّا من الأوائل في مستشفى أوتيل ديو وفي جامعتنا اليسوعيّة على لائحة العطاء التي خطّتها مؤسّسة الوليد بن طلال منذ عشرين سنة وحتى اليوم. فهنيئًا لنا هذا التميُز ممّا يوجب علينا الشكر الكثير والصلاة الوفيرة لسموّ الأمير في أعماله وفي سعيه لمساعدة الناس والشعوب ومنهم كثيرين في بلادنا لبنان ".

والقت الصلح كلمة قالت فيها:" مجددا نلتقي تحت سقف هذا الصرح الجامعي الطبي العريق لنحتفل واياكم بتجديد روح التعاون التي نشأت بين مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية ومستشفى أوتيل ديو منذ سنوات..روح يطغى عليها الالتزام بالعفة الإنسانية اذ ليس لدينا مصالح مشتركة بل رسالة واحدة هي رسالة الرحمة، واليوم اتفاق جديد بين مؤسستنا وجمعية " كيدنيدز " للأطفال المصابين بالكلى برئاسة الدكتورة بولين أبو جودة، انتظرناها حتى أبصرت النور. فلنتكاتف جميعا لدعمها وندعو لها بالتوفيق ولأولادنا بالعافية جعلهم الله من أبناء السلامة وليعلم الاهل ان لا الحزن يرد الفائت ولا الخوف يصلح القادم ولا القلق يؤسس لناجح ولا العاهة تمنع بلوغ الغاية، أربعون سنة ونحن نقتل هذا الوطن وهو يرفض ان يموت. وهكذا نحن وانتم أيها الأطباء لا نريد الاستسلام، ما دمتم الأمل سنبقى لكم الحافز بإذن الله ".
وتسلمت الوزيرة الصلح من الاب دكاش درعا تذكارية لمئوية مستشفى أوتيل ديو.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم