الأحد - 01 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

بالصور- المسلمون يؤدّون صلاة عيد الأضحى في بيروت... حشد بساحة الشهداء ورجاء لخلاص لبنان

المصدر: "النهار"
المسلمون يأدّون صلاة عيد الأضحى في بيروت (حسام شبارو).
المسلمون يأدّون صلاة عيد الأضحى في بيروت (حسام شبارو).
A+ A-
لم تثنِ الضغوط الاقتصادية والمعيشية واستمرار الانهيار المالي، المؤمنين في لبنان، من أداء صلاة عيد الأضحى، متوجّهين إلى الله بقلوبهم وآلامهم، ليمنّ على بلدهم بالفرج للخروج من النفق المظلم، ورجاء للخلاص.

في ساحة الشهداء في بيروت، اصطفّ حشد من المسلمين، مع احترام لقواعد التباعد الاجتماعي، لتأدية صلاة العيد، في ساعات الصباح الأولى، بإمامة أمين فتوى الجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الكردي، بدلاً من المفتي عبداللطيف المتواجد خارج البلاد.
 
الصور من بيروت للزميل حسام شبارو.
 
 
وجمعت الساحة عدد من المصلين من مختلف الأعمار والجنسيات، في مشهد يختزل معنى العيد الحقيقي، وسط أجواء من الخشوع والمحبة.

ووصل الكردي إلى مسجد الأمين صباحاً باستقبال رسمي، ووسط تكبيرات العيد في بيروت.
 

وفي خطبته، أكد الكردي أنّه "لسنا ببعيدين عن الفوضى في بلادنا، خصوصاً عندما يبتعد الناس عن القيم الأخلاقيّة لا سيما إذا كانوا أصحاب سلطة فتوقّعوا منهم كلّ شيء".

وقال الكردي: "المشكلة في لبنان أنّ كثيرين ممّن تولّوا السلطة هم من أمراء الحرب أو من الفاسدين والمفسدين أو من الساكتين عنهم".

وأضاف: "عندما تكون معظم الطبقة الحاكمة من رأسها إلى فروعها وقاعدتها قد بُنيت وتكاملت على المعاني الخطيرة فكيف نتوقّع الحال؟ كرامة المواطن أقدس من كلّ الكراسي والمناصب واليوم تُهان هذه الكرامة".

وعن تحقيقات انفجار المرفأ، سأل الكردي: "المماطلة والتأخير في كشف الأسباب والمتورّطين والمقصّرين والنقاشات والأخذ والرد على حساب مَن؟ أليس على حساب الشهداء وأعصاب أهلهم والجرحى والذين شُرّدوا وأُصيبوا؟ أيّ طبقة حاكمة هذه التي ابتُلينا بها في هذا البلد؟ أيظنّ البعض أنّ الناس لا تفهم؟".
 

وتابع في خطبته: "هناك مَن يُحاول أن يستعلي على كرامة الإنسان في هذا البلد فوقف الناس في طوابير الذل لأجل المحروقات وأخطر من ذلك فقدان الطعام والدواء حتّى مات الأطفال وانقطع الأوكسيجين ومات البعض بسبب انقطاع الكهرباء... بالله عليهم أيّ قداسة تُعطى للمنصب أمام هذا المعنى القبيح؟".

وختم خطبة العيد بالقول: "لا حصانة ولا غطاء لأحد، لأنّ الحياة إن أبرزت بعض هؤلاء في مساحة من الزمن فسيسقطون".

وكان دريان قد هنّأ اللبنانيين بعامّة، والمسلمين بخاصّة، بعيد الأضحى المبارك، داعياً "الله تعالى أن يُعيده عليهم بكلّ خير وأمن وسلام واستقرار، وتمنّى لحجّاج بيت الله الحرام حجّاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً".

 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم