الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

ميراي والدة الياس خوري تحوّل الألم بصيص نور... مشروع بناء لتخليد أحلام ابنها

المصدر: "النهار"
ليلي جرجس
ليلي جرجس
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
سنتان على ذكرى انفجار مرفأ بيروت والدموع لم تجف والجرح ينزف حرقةً وشوقاً للقاء. كان لدى الياس خوري أحلام كثيرة، وكان لدى السلطة اللبنانية جريمة كبيرة. لم يتسنَّ لالياس أن يحقق ما كان يحلم به، وأن يصبح مهندساً ومغني راب في بلد يحتاج إلى بناء حياة كريمة لشعبه. لم نستيقظ بعد من هذا الارتجاج المتصدع فينا، رائحة الدم ما زالت تفوح في المكان، غبار الموت يعلو أكثر فأكثر خلف أهراء القمح، ومعه تعلو صرخات أمهات وآباء وأصدقاء ومحبّي ضحايا الانفجار لتحقيق العدالة.رحل الياس خوري وترك لنا أحلاماً يبنى عليها، أحلامٌ تسعى والدته ميراي بازرجي الخوري إلى العيش من أجل تحقيقها له، جزء كبير منها رحل مع الياس في ذلك اليوم المشؤوم. تقول لـ"النهار": لم أعد الشخص الذي كنتُ عليه قبل 4 آب، ذلك الشخص رحل مع الياس، أنا اليوم شخص آخر موجود لإكمال رسالته في هذه الحياة والمطالبة بتحقيق العدالة والوقوف إلى جانب ابنتي التي ما زالت تصارع جروحها والآثار الذي خلّفها الانفجار في جسمها".  ومن الوجع يولد الأمل، ومن السواد يشعّ النور، وفي آخر النفق المظلم طريق جديدة، هذا ما تُعلّمنا اياه والدة الياس اليوم. من خسارة الياس كتبت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم