الإثنين - 22 تموز 2024

إعلان

القصف المتبادَل يستعر جنوباً... للمرة الأولى منذ اندلاع المعارك "أمل" تخسر أحد عناصرها

المصدر: "النهار"
جبهة جنوب لبنان
جبهة جنوب لبنان
A+ A-
بالتزامن مع الكلمة التي ألقاها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله لمناسبة "يوم الشهيد" والتي تأتي كمحطة علنية ثانية يطل فيها نصرالله منذ اندلاع الحرب في غزة، تستمر الحماوة في جبهة جنوب لبنان، حيث يستمر القصف الإسرائيليّ على عدد كبير من القرى والبلدات الحدودية.
 
وفي هذا الإطار، أفاد مراسل "النهار" عن غارات كثيفة بالطائرات الحربية والمدفعية الإسرائيليّة على بلدات رامية ومروحين وكفرا وياطر في هذه الأثناء.
 
 
 
 
وتعرّضت في وقت سابق محلة الزقاق، شرق بلدة عيترون لقصف مدفعي، إضافة إلى إطلاق 3صواريخ من مسيّرة إسرائيلية بين كفرحمام وكفرشوبا في العرقوب القطاع الشرقي.
 
كما تعرّضت أطراف بلدة بليدا لقصف إسرائيليّ وإلى سقوط غارة إسرائيليّة في خراج البلدة.
 
واستهدفت قذيفة إسرائيليّة بعيد الساعة الخامسة من عصر اليوم، منزلا في بلدة طير حرفا ملاصقا لمركز الدفاع المدني "كشافة الرسالة".

وطاول القصف الاسرائيلي معظم ضواحي القرى والبلدات في المنطقة الحدودية في الجنوب من منطقة الناقورة غرباً ولغاية تلال كفرشوبا ومزارع شبعا شرقاً، مروراً بقرى وبلدات القطاع الأوسط، وصولاً إلى منطقة العاقبية في الزهراني شمال منطقة الليطاني.
 
ولفت مراسل "النهار" إلى تعرّض أطراف بلدة بليدا لقصف إسرائيليّ وإلى سقوط غارة إسرائيليّة في خراج البلدة.
 
وطال القصف الإسرائيليّ أحد المقاهي  في بلدة كفركلا. 
 
 وتم استهداف حي الرجم في عيتا الشعب من خلال غارات إسرائيليّة بالمسيرات على 3 دفعات.
 
وتجدّد القصف المدفعي الإسرائيلي على بلدة الجبين وعلى مقربة كبيرة من المنازل السكنية
واستهدفت المدفعية الإسرائيلية، أطراف بلدتي الجبين ومجدلزون.
 
كما أفيد عن إطلاق 9 صواريخ باتجاه موقع الرادار وثكنة زبدين في مزارع شبعا المحتلة.
 
وأشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى "الاشتباه في تسلل مسيرة من لبنان إلى منطقة الجليل الغربي"
 
وقصفت المدفعية الإسرائيلية بلدة الخيام في القطاع الشرقي من جنوب لبنان
 
‏(صورة من استهداف موقع "الرادار" العسكري في مرتفعات ⁧ مزارع شبعا).
 
 
حركة "أمل" تنعي أحد عناصرها
ولأوّل مرة منذ اندلاع المعارك في جنوب لبنان بين "حزب الله" وإسرائيل"، أدّى القصف الإسرائيليّ على بلدة رب ثلاثين، إلى سقوط عنصر من "حركة أمل" وإصابة 3 آخرين.

وفي بيان، قالت حركة "أمل": التزماً بالنهج المقاوم، تزفّ حركة أمل إلى قائدها وجماهيرها المؤمنة الشهيد المجاهد علي جميل الحاج داوود، مواليد مليخ، الذي استشهد بعد تعرض أحد مواقع الحركة في بلدة رب ثلاثين الجنوبية إلى اعتداء مباشر من العدو الإسرائيلي الغاشم، ما أدى إلى استشهاده وإصابة مجاهدَين آخرين".
 
 
 
 
"حزب الله" يستهدف عدة مواقع  إسرائيلية
واستهدف "حزب الله"  عند الساعة 14:00 من بعد ظهر يوم السبت 11-11-2023، تجمعات إسرائيلية في  في وادي شوميرا وتل شعر وباديد 
 (قرية طربيخا اللبنانية المحتلة ‏وجوارها) بالأسلحة المناسبة وحقّق فيها إصابات مباشرة، وفقا لبيان صادر عنه. 
 
وفي بيان آخر ، قال "حزب الله"، "استهدفنا عند الساعة 15:00 من  بعد ظهر يوم السبت 11-11-2023  ‏ملالة معادية وقوة مشاة صهيونية في موقع المطلة بالصواريخ الموجهة وحققنا فيهما اصابات ‏مباشرة".‏ 
 
وفي أحد البيانات التي نشرها "الحزب" تم التأكيد انّه "عند الساعة 15:00 من بعد ظهر يوم السبت 11-11-2023 ، تم استهداف موقعي الرادار وزبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة، كما تم  اصابات اصابات مباشرة في الموقعين المذكورين".
 
وفي بيان أيضاً، أشار "حزب الله" الى انّه " استهدف عند الساعة 16:00 من بعد ظهر يوم السبت 11-11-2023  موقع المالكية بالأسلحة المناسبة، وحقق فيه اصابات مباشرة".
 
واستهدف "حزب الله"، وفقاً لبيان صادر عنه  "عند الساعة 11:30 من قبل ظهر يوم السبت 11-11-2023 موقع الجرداح بالقذائف المدفعية وحقّق فيه إصابات مباشرة".
 
 
 
ولم يكَد الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله ينهي خطابه في الضاحية الجنوبية، حتى خرج وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف #غالانت ليُطلق تهديداته مجدّداً إلى "حزب الله" من على الحدود مع لبنان.

فقد حذّر غالانت نصرالله من ارتكاب "خطأ فادح"، مؤكداً أنّ "حزب الله" "يجرّ لبنان نحو حرب قد تقع، واللبنانيون سيدفعون الثمن".

وقال غالانت في تهديداته: "سكان بيروت قد ينتهي بهم الأمر إلى وضع سكان غزة"، وعدوانية حزب الله لم تعد مجرد استفزاز".

كما أعلن أنّ "قوّتنا الجوية الكبيرة موجّهة نحو الشمال، ولم نستخدم في غزة سوى 10 في المئة".
 
جبهة الجنوب في خلال الساعات الماضية
 
وفي فترة سابقة من اليوم السبت، استهدفت المدفعية الإسرائيلية أطراف بلدات مركبا ورب ثلاثين وحولا والناقورة وعلما الشعب.
 
وصباح اليوم، استهدفت مسيّرة إسرائيلية سيارة "بيك أب" في أحد بساتين الموز في منطقة البراك في الزهراني.
 
ونفى مزارعو الموز في الجنوب، في بيان، "ادّعاءات العدوّ وزعمه استهداف هدف عسكري في المنطقة"، وأوضحوا أن "الغارة المعادية استهدفت سيارة بيك آب لنقل الموز في منطقة الزهراني"، واعتبروا أنّ "هذا الاعتداء هو اعتداء واضح على البشر، وعلى أرزاق الناس وتخويفهم من تحصيل أرزاقهم".

ولفتوا إلى أنّ الاعتداء سيؤثّر سلباً على الحركة الزراعية في المنطقة.
 
 وأفيد عن تعرّض بلدات شيحين - مجدلزون والضهيرة وطيرحرفا و أطراف بلدة راميا وحولا لقصف إسرائيلي صباح اليوم.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم