الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

الشغور سيطول ولا رئيس قبل التسوية والموافقة الأميركية

المصدر: "النهار"
وجدي العريضي
Bookmark
واشنطن (أ ف ب).
واشنطن (أ ف ب).
A+ A-
تبيّن بالملموس بعد زيارة الموفد الرئاسي الفرنسي جان - إيف لودريان إلى بيروت، أن لا رئيس للجمهورية في هذه المرحلة، وان الشغور الرئاسي قد يكون في إجازة طويلة الى ان تنضج التسوية في لحظة مؤاتية بتوافق دولي وإقليمي، ولا سيما من قِبل أركان الدول الخمس. إنما وعشية زيارة لودريان إلى العاصمة اللبنانية كان هناك موقف أميركي واضح عبّرت عنه السفيرة الأميركية دوروثي شيا، عندما دعت إلى انتخاب رئيس غير فاسد، الأمر الذي فسّره مطلعون على بواطن الأمور أن واشنطن غير راضية عن الأداء الفرنسي، وسبق لها أن "زكزكت" الإليزيه في محطات سابقة عندما طرحت صيغة سليمان فرنجية ونواف سلام، ناهيك عن معطى آخر ظهر في الساعات الماضية عندما أعيد التذكير بالبيان الأميركي ـ الفرنسي ـ السعودي المشترك، الذي يعتبر الأقسى والأصلب تجاه المنظومة السياسية في لبنان، والذي رسم خريطة طريق لهذا المسار، ما يدلّ على أن الأمور تذكّر بما لا يقبل الجدل بمحطات ومفاصل سابقة، عندما كان يأتي موفدون عرب وغربيون إلى لبنان مراراً وتكراراً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم