الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

اقتراب المعارضة و"التيار" من "تفاهم أزعور"... جعجع لـ"النهار": قرارنا بعد تثبيت موقف باسيل

المصدر: "النهار"
Bookmark
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال جلسة لمجلس الوزراء في السرايا أمس (حسام شبارو).
رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال جلسة لمجلس الوزراء في السرايا أمس (حسام شبارو).
A+ A-
مع ان رئيس حزب "القوات اللبنانية " سمير جعجع الشديد التوجس والحذر في كلامه عن أي "تقارب" محتمل بين "القوات" والمعارضة كلا، ورئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، حيال الملف الرئاسي وتوحيد الموقف حول "المرشح" الذي ينبثق عن تفاهم محتمل بين هؤلاء الافرقاء الأساسيين، بدا لافتا في حديثه الى "النهار" ان التطور الإيجابي التي برز في الساعات الثماني والأربعين الماضية وجد صدقية جدية في كلام "الحكيم" عبر "النهار". والحال ان جعجع وان لم يسقط بعد، وربما يصعب ان يسقط لاحقا أيضا، حذره المتشدد قبل انقشاع كامل للمساعي المتقدمة جدا بين اطراف من المعارضة و"التيار الوطني الحر" للتوصل الى تفاهم ناجز على تبني مرشح موحد ترتفع حياله اسهم جهاد ازعور، فان حديثه بدا اول مؤشر عملي في هذا الاتجاه بما اثبت صدقية المعلومات التي تفرد بها موقع "النهار" الالكتروني امس عن هذا التطور. قال جعجع في حديثه لـ"النهار" ان المعطيات التي تبلّغها كمسألة جديدة ومستجدّة من بعض أوساط المعارضة، تشير إلى "تبنّي النائب جبران باسيل ترشيح الوزير السابق جهاد أزعور للرئاسة الأولى؛ لكن بعض الضياع القائم على مستوى "التيار الوطني الحرّ" لا يزال يضيّع المسألة في كليّتها، فيما المفاوضات حاصلة بين أطراف من المعارضة - وليس "القوات" - وبين باسيل. وتقول هذه القوى المعارضة إنه وبعد أخذٍ وردّ استمرّ طيلة الأسبوع الماضي، اتخذ باسيل قراره خلال الساعات الماضية في السير بأزعور (بين ليل الخميس وصباح الجمعة). لكنني أطرح شخصياً علامات استفهام حتى أشاهد باسيل في المجلس النيابي ويقترع لمصلحة أزعور للتأكد جديّاً من المسألة". وفي الاشارة إلى الأسباب المحتّمة إمكان استقرار بوصلة الترشيحات على أزعور من الفريق السيادي، اشار جعجع الى إن "لدى أطراف المعارضة الآخرين اعتباراتهم للسير بأزعور. وفي ما يتعلّق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم