الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 17 °

إعلان

اللبنانيون في "السوق السوداء"

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
الدولار الأميركي.
الدولار الأميركي.
A+ A-
لماذا الاستغراب عند الكلام عن سوق سوداء، سوداء الى حد النخاسة، فنحن في لبنان تماما كالعبيد نُباع ونُشترى من حفنة من السياسيين والمافيويين الذين يحكمون البلد. وقد بلغ السوء ببعض اللبنانيين الى درجة انهم ارتضوا أن يبيعوا أنفسهم، مقابل مبالغ زهيدة، وخدمة رخيصة، فصاروا رهينة الزعيم الذي يستغل فقرهم وعوزهم، فيما العبيد لا حول لهم ولا قوة، بل كانوا يساقون الى الذبح من دون الوقوف على إرادتهم.  والسوق السوداء لا تقتصر على السلع التي نشكو من ارتفاع اسعارها في لبنان اليوم، وليست وليدة الأزمة الراهنة، بل إنها استفحلت كثيراً في واقعنا السيىء المتدهور الى حد انهيار قد لا يكون منه رجوع اذا استمرت الطبقة السياسية واضعة مصالحها وحساباتها ونكاياتها أولوية، وهذا ما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم