الأربعاء - 24 نيسان 2024

إعلان

للمرة الأولى في لبنان تأجيل التوقيت الصيفي... بلبلة لدى "الطيران" و"الاتصالات"، وباسيل يدعو الى العصيان!

المصدر: "النهار"
مطار بيروت.
مطار بيروت.
A+ A-
للمرة الأولى في لبنان، يتم تأجيل موعد التوقيت بين الشتوي والصيفي أو العكس. وقد خَلق الإعلان عن تأجيل بدء العمل بالتوقيت الصيفي استنثائياً هذا العام إلى منتصف ليل 20 ــــ 21 نيسان 2023، بلبلة، خصوصاً لدى المسافرين وشركات الطيران الذين كانوا عمدوا إلى احتساب الحجوزات بحسب التوقيت الصيفي المعتاد.
 
المدير العام للطيران المدني فادي الحسن أوضح لـ"النهار" أن القرار لم يكن متوقعاً، لكن شركات الطيران ستعمل على تعديل الحجوزات وفق التوقيت الجديد، مشيراً في إطار رده على سؤال لـ"النهار" إلى أن هذا الإجراء ليس من المفترض ان يكبّد المسافرين أي أموال إضافية أو حتى لن يتم إلغاء حجوزاتهم.
 
هذا، وعلمت "النهار" أن قرار رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي جاء بهدف التخفيف على الصيام في شهر رمضان المبارك ساعة واحدة.
 
كما أكدت المعلومات أن شركات الاتصالات بدورها بدأت العمل على معالجة مسألة تعديل فَرق الوقت من الان حتى يوم غد، وضبطه بحسب التاريخ الجديد المعدّل أي في ليل 20 – 21 نيسان المقبل، إذ إن الساعة تتغير تلقائياً لدى المستخدم عند منتصف الليل في كلا التوقيتين الصيفي والشتوي.
 
ولاحقاً، أعلنت شركة MEA عن تقديم مواعيد إقلاع جميع الرحلات المغادرة من مطار رفيق الحريري الدولي ساعة واحدة إبتداءً من منتصف ليل 25-26 آذار لغاية منتصف ليل 20-21 نيسان 2023، وفق الآتي... إضغط هنا
 
وانتشر فيديو يظهر حديثاً بين رئيس مجلس النواب نبيه برّي وميقاتي حول هذا الموضوع، أثناء زيارة ميقاتي الأخيرة إلى عين التينة. وفسر فحوى الفيديو بأن تقاطعاً في الرأي بين الرجلين أنتج صدور القرار بعد أن كان أثير في الأسابيع الماضية.
وفي السياق، اعتبر رئيس "التيار" الوطني الحرّ النائب #جبران باسيل أنّ إرجاء العمل بالتوقيت الصيفي "قصة ما بتنقبل ومعبّرة كتير بمعانيها"، مضيفاً أنّه "لا بيجوز السكوت عنها إلى حدّ التفكير بالطعن فيها أو بعصيانها".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم