السبت - 04 شباط 2023
بيروت 15 °

إعلان

رسائل القنابل تصل إلى الـLBCI… إحموا الإعلام

المصدر: "النهار"
نشرة أخبار "أل بي سي آي".
نشرة أخبار "أل بي سي آي".
A+ A-
  أعلنت قناة "ال بي سي" أن مجهولين ألقوا قنبلة بإتجاه  مبنى المحطة ما أدى الى إنفجارها والتسبب بأضرار مادية.
 
 ولفتت  الى ان عناصر من مخابرات الجيش وقوى الأمن وشعبة المعلومات حضروا إلى المكان وباشروا بالتحقيقات.
 
أكدت المؤسسة  تمسكها بكشف حقيقة ما حدث، وثقتها بكل الأجهزة الأمنية التي باشرت التحقيقات فورا.
وشددت على أنها ستكون كما كانت دوما منبرا للحرية والدفاع عن لبنان.
 
 
ميقاتي
وأجرى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إتصالا برئيس مجلس ادارة المؤسسة اللبنانية للارسال الشيخ بيار الضاهر مطمئنا بعد الاعتداء الذي استهدف مبنى المحطة مساء اليوم .
وقد اكد ميقاتي للضاهر أن التحقيقات الامنية ستتكثف لجلاء ملابسات الحادث ، وأن حرية الاعلام المسؤول ستبقى مصانة ولن يرهبها اعتداء.
كما اطمأن ميقاتي من الضاهر الى سلامة العاملين في المحطة بعد القاء القنبلة التي تسببت بأضرار مادية.
 
المكاري 
واتصل وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري بالضاهر "مطمئنا إلى المحطة وسلامة العاملين فيها"، ومستنكرا "الاعتداء الذي تعرّضت له مساء الاثنين."

وأكد المكاري في اتصاله أن "ما جرى هو عمل مشبوه ومرفوض ومدان ومستنكر، وحرية الإعلام ستبقى مصانة، وسأتابع الأمر مع الأجهزة الأمنية التي باشرت التحقيقات اللازمة، كي يُصار إلى محاكمة الفاعل في أقصى سرعة ممكنة".
 
الجميّل
ودان رئيس حزب الكتائب المائب سامي الجميّل الإعتداء الذي تعرضت له المحطة  والذي يأتي من ضمن سلسلة التضييق على الحريات العامة والإعلامية، لإسكات رأي سياسي من هنا أو عمل فني وترفيهي نقدي من هناك.
الاشتراكي
ودانت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما حصل من اعتداء على lbci،  ودعت القوى الأمنية والقضاء إلى وقف هذا المسلسل المتكرر من الاعتداءات على الوسائل الإعلامية والاعلاميين، ومعاقبة المرتكبين، حرصًا على ميزة أساسية في لبنان تتمثل بالحريات الإعلامية.

 ورأت إن كل عمل تخريبي ضد الإعلام مرفوض ومستنكر ولا مبرر له. وأي أمر يصدر في الإعلام، يُرَدّ عليه بالإعلام وبالاحتكام للقانون ولا شيء سواه.
 
نقابة المحررين
استنكر نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي إقدام مجهولين على القاء قنبلة في اتجاه مبنى المؤسسة اللبنانية للارسال أدى انفجارها إلى اضرار مادية. ودعا السلطات الامنية والقضائية إلى التحرك الفوري لالقاء القبض على الجناة وسوقهم إلى المحاكمة، وكشف ملابسات هذا الحادث الخطير الذي يتهدد حرية الاعلام في لبنان باستهداف واحدة من أبرز مؤسساته.
 
واشار الى أن العنف ضد الصحافيين والاعلاميين والمؤسسات التي يعملون فيها مرفوض ، ولا يمكن القبول به تحت اي مسوغ أو سبب.
حنكش
 
 وقال النائب الياس حنكش "شمس ال ال بي سي رح بتضل شارقة رغم القنابل، الصواريخ والترهيب!".
 
بوعاصي
 وغرد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب بيار بو عاصي عبر حسابه على "تويتر" كاتبا:
"بعد استهداف تلفزيون الجديد استُهدفت ال LBCI. بعد تعطيل الحياة الديمقراطية اتى دور الاعلام. الحريات في لبنان في خطر. ايها المجهولون المعلومون لن تنالوا من روحنا المجبولة بالحرية."

وكان سكيتش ساخر قدمه الممثلان حسين قاووق ومحمد الدايخ، عبر قناة "أل بي سي"، وحمل عنوان "تعلّم اللغة الشيعية"، قوبل بهجوم على مواقع التواصل ممن وجدوا فيه "تنميطاً وتعدياً على المقدسات الشيعية".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم