الثلاثاء - 04 تشرين الأول 2022
بيروت 25 °

إعلان

صافرة "القوّات" كانطلاقة لمقاربة الأكثرية حكوميّاً

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
مشهد من مسيرة لـ"القوات" نحو معراب عقب أحداث الطيونة (حسام شبارو).
مشهد من مسيرة لـ"القوات" نحو معراب عقب أحداث الطيونة (حسام شبارو).
A+ A-
تنطلق سريعاً المؤشرات الاستباقية الهادفة إلى تفادي أيّ تعثّر على أرض ملعب الأكثرية النيابية التعدّدية الجديدة، من خلال موقف رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع الذي يضطلع بدور لاعب هجوم في مواجهة أيّ مرشّح حكوميّ يدعمه "حزب الله" لتولّي سدّة الرئاسة الثالثة. وتأتي الصافرة على بعد أيام من جولة أولى لم تعكس نتائج إيجابية للأكثرية، بما يستدعي التأكيد على ضرورة الاحتكام إلى صيغة متراصّة لئلّا يتحوّل اللاعبون الأكثريّون إلى تموضع دفاعي في مرحلة من الضروريّ بداية تسجيل الأهداف فيها، لا التلهّي في التفاصيل التكتيّة. وتدقّ "القوّات" ناقوس الإنذار من الوصول إلى حكومة بمواصفات قوى "الممانعة"، بما يعني الدخول في مرحلة انهياريّة جديدة، بدلاً من ترجمة نتائج الانتخابات التفاؤلية بقرار سياسي استراتيجيّ سياديّ وبداية استعادة العلاقات الطبيعية اللبنانية - العربية الخليجية التي تشكّل باب مداواة لبنان ومساعدته بدلاً من بقائه بين يدي محورٍ معادٍ يمعن في استنزافه. وثمّة من لا يقرأ ببراءة هنا ارتفاع سعر الصرف سريعاً بقيمة 11 ألف ليرة لبنانية في غضون ساعات قليلة وبين ليلة وضحاها فحسب، غداة صدور نتائج الانتخابات النيابية، مع علامات استفهام تدور حول "شفط" العملة الصعبة من الأسواق، أي ترجيح "الارتفاع السياسي" لمبتغيات المضاربة السياسية "الممانعة" والساخطة على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم