السبت - 20 تموز 2024

إعلان

عابد فهد لـ"النهار": نحتاج إلى مرجعية في الفن

المصدر: "النهار"
Bookmark
الفنان عابد فهد.
الفنان عابد فهد.
A+ A-
أمين حمادة  يصرّ عابد فهد على القبض على الجمر، سواء بالمسؤولية التي يحملها بأعبائها كنجم وممثل في خياراته الفنيّة ووجوده الإعلامي، أو بصراحته النزيهة دائماً في معرض الإجابة عن أسئلة في الشأن الدرامي. يدير ظهره بين قلّة، لهمّ الحضور والنجومية والكسب والـ"ترند"، إذ يعرف جيداً، ويجسّد بدقة، الفرق الشاسع بين القيمة والشهرة. يوضح الفنان السوري في مقابلة لـ"النهار العربي" أسباب قوّته أو مناعته: "بالتأكيد ما زلت الممثل الذي انتهى من الحضور والنجومية، هما أمران أصبحا قديمين بالنسبة إليّ، الضرورة الآن للحفاظ على الإنجاز. القاضي والحكم في داخلي هو من يقبض على نار المشروع الفني والبحث عن تفاصيله وأهميته ومن يحاكي هذا العمل والهدف منه ولماذا نقوم به ونوافق ونوقع ونتبنّى، هذا أهم ما في استمرارنا في هذه المهنة، بوجود هاجس واحد، هو احترام محتوى الفن".  لا لـ"التيك توك" و"الدراما معرّبة"... نعم لمرجعيّة فنيّة وتمنع هذه القيم الممثل القدير من أي مغامرة سخيفة عبر شبكات التواصل الاجتماعي: "هذا العالم الذي لا يشبهني، أنا لا أستطيع أن أكون مهرّجاً أو ساخراً أو أضيّع وقتاً ثميناً أستطيع خلاله التفكير بما يجري حولي. لا أقبل أن أصبح للآخرين مادة سخرية وتهكّم وضحك. أنا أعترف بأنني جاهل في عالم التيك توك مثلاً، وأنا أبكم فكرياً ومكبّل ذهنياً فيه". ويرفض فهد في هذا الإطار محاولة مستحدثة لتقيم الدراما من خلال الـ"سوشيال ميديا": "هي ليست مرجعاً على الإطلاق، ليست هي من تمثل الواقع والدراما. هي مجرّد حالة من تفريغ الطاقات، لمن لم يستطع أن يجد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم