السبت - 31 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

أصالة "تستحضر" إليسا... "البانيو" لعلاج الخيبات العاطفية!

المصدر: "النهار"- رحاب ضاهر
إليسا وأصالة.
إليسا وأصالة.
A+ A-

صدر أخيراً فيديو كليب الفنانة أصالة الذي صوّرته في لبنان بإدارة المخرج اللبناني أمين درة، وشاركها في الكليب الممثل اللبناني نيكولا معوض.

اختارت أصالة أن تصوّر أغنية "والله وتفارقنا" من ألبومها "لا تستسلم"، والذي يظهر واضحاً من الكليب أنّها أرادت من خلاله توجيه رسائل واضحة، وهي أنّها تجاوزت أزمة انفصالها عن زوجها طارق العريان، وأنّها تغلّبت على حزنها وخيباتها العاطفية، وأحرقت شريط ذكرياتها الماضية كما فعلت في الكليب، لتبدأ من جديد امرأة تنبض بالحياة والفرح والحب، متجاوزة الماضي في لحظة خروجها من "البانيو" ونفض الماء عنها، بعدما أفرغت شحنة حزنها وبكاءها داخله. وكأنّ أصالة استحضرت إليسا، في فيديو كليب "تعبت منك" الذي أصدرته في العام 2013، والتي صوّرته بإدارة المخرج سليم الترك، إذ لجأت إليسا إلى "البانيو"، أو حوض الاستحمام  بعد خلافها مع حبيبها وقرارها الافتراق عنه.

 وليس فقط اللجوء إلى "البانيو" كعلاج من الخيبة العاطفية، هو القاسم المشترك بين أصالة وإليسا، ويبدو أنه يوجد في الكليب بعض "الاستنساخ " أو الاقتباس لفيديو كليب إليسا "تعبت منك"، حيث التشابه واضحاً في استحضار الذكريات ولحظات الحب وغيرة الزوج أو الحبيب وخلافاتهما، ومحاولة التقليل من شأنها، وحتى شجارها مع زوجها أو حبيبها داخل السيارة وتعرّضها للتعنيف ومحاولة رفع يده ليضربها ووقوفها على المسرح وهي تغني، وإن كانت إليسا في كليبها الذي سبقت أصالة به سبع سنوات، تفوّقت في الأداء وإيصال أحساسيها كامرأة مخذولة دون مبالغة، إضافة إلى الفرق في تنفيذ الفكرة والصورة والكلفة الانتاجية.

ربما يكون التشابه بين فكرة كليب أصالة وإليسا صدفة "غير مقصودة"، ولكن هذا لا يعفي أصالة من وضعها في "خانة" المقارنة مع إليسا، والغمز من قناة التقليد، ولكن التقليد "الضعيف"، بحيث يبدو أن كليب أصالة نفذ بسرعة، وينقصه شيء من الابهار، وإن كانت أصالة لا تتحمل مسؤولية هذا التشابه، أو الاستنساخ، ولكن يؤخذ عليها موافقتها على تقديم عمل لا يليق بصورتها، ومكانتها وحجم الترويج للألبوم، إضافة لمجازفتها في التعامل مع مخرج جديد في عالم الكليبات. كما يتضح أنه صور بكلفة انتاجية زهيدة، وربما يكون ذلك عائداً إلى أنّ أصالة صورته على نفقتها الخاصة.

الكلمات الدالة