الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

وثائقي يرصد صعود بيلي إيليش الصاروخيّ إلى عالم الشهرة: "صادقة ورائعة ومرنة"

المصدر: (رويترز)
 بيلي إيليش.
بيلي إيليش.
A+ A-
يلقي فيلم وثائقي جديد عن صعود مغنية البوب الأميركية بيلي إيليش الصاروخيّ إلى الشهرة والنجومية نظرة حميمية على العالم الخاص بالمغنية الشابة.

فيستعرض لقطات لها، وهي تسجل الموسيقى في بيتها وتجتاز اختبار القيادة وتمر بتجربة الانفصال العاطفيّ، وتلتقي مع مثلها الأعلى جاستن بيبر.

يعرض فيلم "بيلي إيليش: ذا وورلد إز إيه ليتل بلاري"، العلاقة الوثيقة بين المغنية وكاتبة الأغاني الأميركية وأسرتها، ويضم مقاطع من عروضها على المسرح ولقاءتها مع المعجبين وفوزها بخمس جوائز "غرامي"، أرفع جائزة في مجال الموسيقى.

والتقى مخرج الفيلم آر. جيه. كتلر للمرة الأولى مع إيليش، المعروفة بخامة صوتها الفريدة، عندما كانت في السادسة عشرة، ووصفها بأنّها "صادقة ورائعة ومرنة ومرحة وشخص رأيتُ أنني سأحب أن أصنع فيلماً عنه".

وعادة ما تظهر إيليش (19 عاماً) وشقيقها وشريكها في العمل فينيس معاً، وهما يعملان في تأليف الموسيقى في المنزل ويتدرّبان على الأغاني ومنها أغنية فيلم جيمس بوند المرتقب "نو تايم تو داي".

وقال كتلر: "من المشوق للغاية أن ترى كيف يعملان ويتعاونان معاً".

ويعرض تلفزيون "أبل بلس" الفيلم اليوم الجمعة ويضم مقاطع مصوّرة لإيليش، وهي طفلة، وكذلك أثناء إعداد ألبومها الذي تصدر القوائم الموسيقية "وين وي أول فول آسليب، وير دو وي جو؟".

وينتهي الفيلم بحصولها على جوائز غرامي في العام الماضي عندما أصبحت أصغر شخص يفوز بأهم أربع جوائز منها في ليلة واحدة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم