الأربعاء - 29 حزيران 2022
بيروت 28 °

إعلان

إبداع فرقة "ميّاس" يحصد "الباز الذهبي" في "America's Got Talent"... "لبنان نحن هون كرمالك" (فيديو)

المصدر: "النهار"
فرقة "ميّاس".
فرقة "ميّاس".
A+ A-
"لبنان نحن هون كرمالك... منحبك"، بهذه العبارة جدّدت فرقة "ميّاس" ولاءها الوطنيّ أمام الملايين حول العالم من خلال الخط الإبداعيّ الذي تسلكه منذ سنوات. هي صرخة لبنانيّة محقّة بأنّ واجهة لبنان الحضارية والفنية والإبداعية لا يجب أن تستسلم للأزمات التي تعصف من دون كلل، فكيف إذا خرجت من صوت نسائيّ عربيّ - لبنانيّ؟!
 
حقّقت فرقة "ميّاس" إنجازاً جديداً بمشاركتها في برنامج "America's Got Talent" في الولايات المتحدة الأميركية، وكان التصميم على ترك بصمة منذ لحظة اعتلاء أعضاء الفرقة المسرح أمام لجنة تحكيم لا يُستهان بذوقها الفنيّ.
قدّمت الفرقة عرضاً ساحراً دفع بصوفيا فيرغارا إلى إعلان دعمها للفرقة، وبدأت هذا العام بالباز الذهبيّ الذي أهّل الفرقة للوصول إلى العروض النهائية.
وفي فيديو تعريفيّ عن الفرقة، اقتبس مدرّب الفرقة نديم شرفان كلام "نايتبيرد"، إحدى متسابقات البرنامج، التي حصلت على الباز الذهبيّ بعد أداء غنائيّ مؤثر تناول تمسّكها بالحياة، بالرغم من إصابتها بمرض السرطان، واضطرت بعدها إلى مغادرة البرنامج إثر تدهور حالتها الصحيّة ووفاتها.

وقال شرفان عن لسانها: "لا يمكنك الانتظار حتى تصبح الحياة أقلّ صعوبة لتكون سعيداً، عليك أن تأخذ هذا القرار بنفسك".

وقبل الشروع في أداء الفرقة، وقفت الراقصات أمام لجنة التحكيم للتعريف بفرقتهن، فقالت إحداهنّ: "وجودنا هنا، والوقوف على أكبر مسرح في العالم هو فرصتنا الوحيدة لنثبت للعالم إمكانيّات المرأة العربيّة، والفنّ الذي تقدّمه، والمعارك التي تخوضها".

وقالت راقصة أخرى: "لبنان بلد جميل جداً، لكنّنا نواجه مشكلات يومياً"، مضيفة: "لسوء الحظ، كوننا راقصات عربيات، لا نحظى بدعم كبير حتى الآن".

ومنذ أولى دقائق العرض، ظهرت علامات الانبهار على الحكّام، وتفاعل الجمهور مع كلّ حركة قامت بها الراقصات تناغماً مع الألحان المتنوّعة.

ولم يتمكّن أعضاء لجنة التحكيم من إخفاء الصدمة التي اعترت ملامحهم، وظهروا يصرخون من جهة، ويُشيرون إلى الحركات المميّزة من جهة أخرى.

وعند انتهاء العرض، وقفت لجنة التحكيم المؤلّفة من سايمون كويل، هايدي كلوم، صوفيا فيرغارا، هاوي ماندل لتحية الفرقة على أدائها الاستثنائيّ تزامناً مع تصفيق الجمهور الحارّ الذي دام دقائق.

وقالت صوفيا فيرغارا: "ما من كلمات تشرح ما كنّا نشعر به. كان هذا أجمل رقص إبداعيّ رأيته على الإطلاق".

وأردف كويل عن المجموعة: "ستُحدثن فرقاً ونقطة تحوّل في العديد من الطرق الإيجابيّة". وتابع: "يُمكن القول إنّه أفضل عمل راقص رأيناه على الإطلاق".

وأشار هاوي إلى أنّ الفرقة نجحت في تنويمه مغناطسيّاً، فقد كان منبهراً للغاية بالعرض.

ثمّ قالت فيرغارا إنّها تُريد تمكين الراقصات أكثر بدلاً من مجرّد منحهن "نعم"، وتابعت: "سأكون فخورة جداً بتمكين الراقصات أكثر في هذه الرحلة، لأنّكن تستحقن ذلك"، ومنحتهن الباز الذهبيّ من دون سابق إنذار.
 


وشهد مسرح "AGT" حالة استثنائية من مشاعر السعادة والفخر والتأثر بين المتسابقات والجمهور، الذي لم يتوقف عن التصفيق حتى بعد مغادرتهن المسرح. واختتمت إحدى المتسابقات قائلةً: "غيّرت هذه التجربة حياتنا".
 
هو ليس طعم النجاح الأوّل الذي تحققه الفرقة على صعيد عالميّ، فبعدما حصدت لقب "Arabs Got Talent" في العام 2019، قدّمت الفرقة اللبنانية عرضاً رائعاً على وقع أغنية أم كلثوم "رجعوني عنيك" في برنامج Britain's Got Talent 2019 The Champions.
 
اللوحة الراقصة المؤلّفة من 31 راقصة حازت حينها على تصفيق حارّ من الجمهور أكثر من مرّة، وأدهشت لجنة التحكيم المؤلّفة من سايمون كويل، أماندا هولدن، أليشا ديكسون، وديفيد وليمز، فيما لم تستطع الممثلة أماندا أن تضبط نفسها أمام إحدى الحركات الراقصة التي قدّمتها الفتيات، لتعود لجنة التحكيم إلى الوقوف تحية للإبداع المقدّم.
وبالرغم من أنّ الفرقة لم تتأهّل حينها إلى نهائيّات البرنامج، فإنّ التفاعل العالميّ الذي حصدته جاء موازياً لفوز مستحق، وهو ما دفع حينها رئيس الحكومة السابق سعد الحريري إلى توجيه دعم لمواهب الشباب اللبناني قائلاً: "عندما يرفرف علم لبنان...".
 
 
 

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم