الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

موقف النجمتين الإسرائيليتين المتناقض: غادوت تتعاطف مع شعبها وضمير بورتمان سيّد الموقف

المصدر: النهار
غال غادوت وناتالي بوتمان.
غال غادوت وناتالي بوتمان.
A+ A-
وجدت غال غادوت (36 عاماً) نفسها وسط رد فعل عنيف في المنصات الاجتماعية بعد مشاركة رسالة عبر حساباتها الرسمية حول الصراع بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس" فقرّرت توقيف ميزة التعليقات في حساباتها.
ونشرت نجمة فيلم "واندر وومان" يوم الأربعاء رسالةً عن الهجمات الصاروخية من "حماس"، لكنها لم تشر إلى مداهمة الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى يوم الاثنين.
 
 
لكن بعد الانتقادات العديدة التي وجّهت إليها في التعليقات، أغلقت الممثلة الإسرائيلية التعليقات على منشورها.
وجاء في البيان الذي وجهته ملكة جمال إسرائيل لعام 2004: "ينفطر قلبي. بلدي في حالة حرب. أنا قلقة على عائلتي وأصدقائي وشعبي. دامت هذه الحلقة لفترة طويلة جداً. تستحق إسرائيل أن تعيش كأمة حرة وآمنة وجيراننا يستحقون ذلك أيضاً".
وتابعت: "أصلي من أجل الضحايا وعائلاتهم، وأدعو أن ينتهي هذا العداء الذي لا يمكن تصوره. كما أطلب من قادتنا إيجاد حل حتى نتمكن من العيش معاً بسلام. أصلي لأيام أفضل".
 
 
وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالممثلة الإسرائيلية الأصل ناتالي بورتمان عبر خاصية الستوري منشور زميلتها الممثلة فايولا ديفيس تدعم فيه الشعب الفلسطيني.
ويذكر أنّه تم اختيار بورتمان التي ولدت في القدس وتحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأميركية على أنها الفائزة بجائزة جينيسيس لعام 2018، وهي جائزة سنوية تقدّم كتقدير لـ"إنجاز مميز حققته شخصية يهودية في مجالها المهني".
لكن الأخيرة اعتذرت وأبلغت المؤسسة بأنها لن تسافر إلى إسرائيل لحضور الحفل، الذي تم إلغاؤه. وشرح ممثل عن بورتمان حينها أنّ: "الأحداث الأخيرة التي حصلت في إسرائيل أحزنتها جداً وهي لا تشعر بالراحة في المشاركة في أي حدث يقام في إسرائيل وأنّ ضميرها لا يسمح لها بحضور الحفل".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم