الأربعاء - 29 حزيران 2022
بيروت 28 °

إعلان

كيف يمكن خفض الوزن من دون وقف تناول الباستا؟

المصدر: النهار
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-

 

يشكل تناول الباستا عادةً هاجساً لكثيرين ممن يعتبرونها من مسببات زيادة الوزن، ما يستدعي تجنّبها قدر الإمكان. في الواقع، تعتبر هذه من الأفكار الخاطئة الشائعة، ويمكن أن تشكل الباستا جزءاً من النظام الغذائي الصحي الهادف إلى خفض الوزن أو ضبطه بحسب ما ذكر في Top Sante.

 

كيف يمكن خفض الوزن من دون التخلي عن الباستا؟

مما لا شك فيه أنه يمكن تناول الباستا بكافة أنواعها من دون القلق بشأن زيادة الوزن، فليس صحيحاً أنها تسبب حكماً زيادة الوزن.

- السلق بطريقة Al Dente: يعتبر سلق الباستا سريعاً ولمدة لا تتخطى ثلاث دقائق بطريقة Al Dente وسيلة تسمح بتناولها من دون القلق حيال زيادة الوزن، لأن مؤشر السكر يكون عندها منخفضاً ولا يزيد عن 55 في مقابل مستوى 70 لدى سلقها لمدة أطول.

- تناولها عند الظهر: من الأفضل تناول الباستا ظهراً  حتى يتمكن الجسم من حرق الكمية التي تم استهلاكها خلال فترة بعد الظهر، فتتحول إلى الطاقة اللازمة للأنشطة اليومية.

- يجب تحديد كمية النشويات التي يتم تناولها: من الضروري تحديد كمية النشويات التي يتم الحصول عليها يومياً بحيث يجب عدم تخطي معدلات معينة. ففي حال تناول النشويات ظهراً، يجب عدم تناول الأرز أو البطاطا في المساء.

ما الذي يمكن تناوله مع الباستا تجنباً لزيادة الوزن؟

لا يسبب تناول الباستا وحدها زيادة الوزن. فما يؤدي إلى زيادة الوزن هو في الواقع ما نتناوله معها من أطعمة كالجبنة التي تزيد إلى حد كبير من كمية الوحدات الحرارية في الطبق أو الصلصة الجاهزة الغنية بالدهون والسكر. مما لا شك فيه أن ثمة أطعمة تتلاءم أكثر مع الباستا تجنباً لزياة الوزن. فيُنصح بتناول الباستا مع البروتينات الخفيفة كالبقوليات والصويا والفطر وجبنة الماعز.

- يمكن تقسيم الطبق إلى قسمين أحدهما يحتوي على الباستا والثاني يضم الخضروات لتحقيق التوازن في الكميات التي يتم تناولها.

- في حال السعي إلى خفض الوزن، يجب تناول شرائح الدجاج مع الباستا أو حتى القريدس.

- يجب تحضير الصلصة في المنزل بالبندورة والثوم والخضر.

- يجب اختيار الأطباق بالباستا التي ينخفض فيها مؤشر السكر كسلطة الباستا مع العدس أو سلطة الباستا مع ثمار البحر أو الباستا مع الخضر المشوية.

- يمكن تناول الباستا الكاملة الغذاء بدلاً من تلك البيضاء، فهي تعتبر من السكريات البطيئة التي ينطلق فيها السكر في الجسم ببطء أكثر بالمقارنة مع الباستا البيضاء، تماماً كالأرز الكامل الغذاء أو الكينوا ولها مؤشر سكر منخفض. من جهة أخرى يعتبر استهلاك الباستا الكاملة الغذاء مفيداً لصحة القلب ويناسب تماماً الأشخاص الذين يمارسون الرياضة كونها تؤمن الطاقة اللازمة سريعاً للجسم.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم