الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

أنطوني خوام الرئيس التنفيذي في Securite Assurance: ندفع للمتضررين من انفجار المرفأ قبل صدور نتائج التحقيق

المصدر: النهار
فرج عبجي
فرج عبجي
انفجار المرفأ
انفجار المرفأ
A+ A-
 
لم يكن يكفي بعض شركات التأمين التي تضررت مالياً بسبب أزمة اليوروبندز، إلا قضية انفجار المرفأ الذي وضعها أمام مأزق كبير بسبب فقدانها الملاءة المالية. فبعض شركات التأمين لا تزال غير قادرة على التعامل مع المستحقات التي يجب أن تدفعها للمتضررين بسبب الانفجار. هذه الشركات لم تدفع أي شيء بعد للمساهمين معها على قاعدة أن نتيجة التحقيق لم تصدر بعد، كي تتمكن من دفع ما يجب لزبونها. هذا في الظاهر، لكن في المستور، عدد كبير من الشركات غير قادرة على تسديد ما عليها حتى لو تبين أن الحادث ناتج عن إهمال وظيفي، بسبب خسارتها الكبيرة في شرائها اليوروبوندز وعدم توفر السيولة بين يديها كي تدفع، بالإضافة إلى عددٍ آخرٍ من الشركات مملوك أصلًا من المصارف التي هي أيضًا تستثمر في اليوروبوندز مما يعثّر حالتها. إلا أن عدد من شركات التأمين بدأت بدفع ما يجب إلى زبائنها قبل صدور نتيجة التحقيق، ووقفت إلى جانب زبائنها عقب الانفجار.
 
وعلمنا من خلال حملة اعلانية تقيمها شركة Securite Assurance أنها من تلك المؤسسات القلائل. فهي بدأت تدفع الى زبائنها المتضررين من انفجار المرفأ، ونجحت في الحفاظ على ثقة الناس بها بعكس بعض الشركات الأخرى. 
 
فقررنا الاستيضاح، وفي حديث لنا مع أنطوني خوام، الرئيس التنفيذي في الشركة، أوضح أن أسباب نجاح المؤسسة في  ظل هذه الأزمة الاقتصادية والمالية وانفجار المرفأ، يعود إلى أسباب عدة وفي طليعتها الاستراتيجية الاستثمارية الحذرة التي وضعتها الشركة للحفاظ على ملاءتها المالية، ورفضها المخاطرة بأموال زبائنها والاستثمار في اليوروبندز. وأوضح أن "جميع الاستثمارات مسيّلة، أي أنها موجودة، وبإمكاننا ان نستخدمها في حال حصول أي حادث، وحصلت شركتنا على إفادة نادرة في هذه الأيام العصيبة من وزارة الاقتصاد تؤكد ان شركة Securite Assurance تممت جميع واجباتها المالية وأن ملاءتها وسيولتها ممتازة." وشرح خوام كيف نجحت Securite Assurance في تأمين قوتها المالية من خلال سياسة ادارتها الفنية لأن "الشركة تدار بشكل مدروس وبشفافية كبيرة تمنع حصول خسائر قد تسيء إلى عمل الشركة وتورطها في مشاكل مالية، فجميع ملفات زبائننا مدروسة جيدا، ولدينا سجل حافل بين الشركات الناجحة". وبالنسبة لخوام المهمة الأبرز لـشركة Securite Assurance  هي "العمل اليومي بهدف خلق تأثير ايجابي على الزبون وتأمين كل احتياجاته في أسرع وقت ممكن، إضافة الى تسهيل معاملات جميع المتضررين وعدم عرقلة حصولهم على حقهم". 
 
ورداً على سؤال بشأن دفع مستحقات الزبائن المتضررة منازلهم ومتاجرهم أو سياراتهم في انفجار المرفأ، أجاب أن:" الشركة دفعت لجميع زبائنها التي تضررت سياراتهم وتقوم أيضاً بدفع الحوادث التابعة لمنازل أومتاجر متضررة في الحادث الأليم بمبالغ كبيرة دون إنتظار نتائج التحقيق ومعرفة نوعية الإعتداء، مع العلم أن قانوناً هذا الانفجار غير مغطى حتى هذه اللحظة بانتظار نتائج التحقيق ولكننا رفضنا عدم مساعدة زبائننا، فأخذنا الموضوع على عاتقنا ودفعنا ما يتوجب، علماً أننا ننتظر التحاويل من شركات إعادة التأمين بعد معرفة نتيجة الحادث." 
 
ويشدد خوام على أن نجاح شركة Securite Assurance يأتي بسبب إتّباع سياسة استثمار حذرة وادارة جيدة للمحفظة التأمينية التي أمنت السيولة المالية للشركة، بالاضافة الى حرصها الدائم على الامتياز في خدمة الزبائن. وأشار ايضا الى اهمية جهد وعمل الموظفين الدؤوب في نجاح الشركة في مهمتها، ودفع عملها إلى الأمام، وربح ثقة الزبون بشكل كبير.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم