الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 26 °

إعلان

بعثة صندوق النقد تطالب بتفسيرات لأسباب التأخير في بعض الإجراءات... وكلام لبناني مطمئن عن قرب إقرار التشريعات المطلوبة

المصدر: "النهار"
موريس متى
Bookmark
صندوق النقد الدولي (أ ف ب).
صندوق النقد الدولي (أ ف ب).
A+ A-
على وقع الانهيار المتسارع للكثير من القطاعات بالتوازي مع تحليق سعر صرف الدولار في السوق السوداء ملامسا 39 الف ليرة، حطّت في مطار بيروت طائرة بعثة صندوق النقد الدولي الى لبنان برئاسة ارنستو ريغو راميريز حاملة معها تساؤلات حول مصير ما تعهده لبنان في الاتفاق الاوّلي على مستوى الخبراء الذي وقعته الحكومة اللبنانية مع الصندوق مطلع نيسان الفائت، ولم يطبق حتى الساعة اي من الخطوات الاصلاحية الاساسية الواردة في الاتفاق. بالنسبة الى الصندوق، لبنان تأخر كثيرا في إنجاز ما طُلب منه ويسير ببطء شديد في ما يتعلق بالإجراءات الاصلاحية، وهذا ما دفع بعثة الصندوق الى زيارة بيروت والاستماع الى "تبريرات" المسؤولين حول التأخير الحاصل. فالاتفاق الاولي الذي تم التوصل اليه يجب ان يمهد الطريق للتوقيع على الاتفاق النهائي حول برنامج تمويلي للبنان مدته 46 شهرا بقيمة 3 مليارات دولار يمكن اعتباره تأشيرة للدول المانحة لإعادة لبنان إلى الخريطة العالمية المالية. وقد تعهدت السلطات اللبنانية تنفيذ الاصلاحات سريعا ضمن برنامج اقتصادي شامل، يهدف إلى إعادة بناء الاقتصاد واستعادة الاستدامة المالية وتعزيز الحوكمة والشفافية وإزالة العوائق التي تحول دون نمو فرص العمل وزيادة الإنفاق الاجتماعي وإعادة الإعمار.الوفد اللبناني برئاسة نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي المكلف من قِبل الحكومة التفاوض مع بعثة الصندوق، توصل في نهاية آذار الفائت إلى اتفاق مبدئي على برنامج تصحيح اقتصادي ومالي تحت اسم "التسهيل الائتماني...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم