الأحد - 09 أيار 2021
بيروت 27 °

إعلان

الدولار يحلق في ظل ضبابية سياسية وحلول ترقيعية

المصدر: النهار
موريس متى
Bookmark
الدولار يحلق في ظل ضبابية سياسية وحلول ترقيعية
الدولار يحلق في ظل ضبابية سياسية وحلول ترقيعية
A+ A-
إنه الانهيار بكل ما للكلمة من معنى. أسواق ومحال تجارية أقفلت أبوابها، أكثر من 60% من المؤسسات السياحية صفَّت أعمالها في لبنان، مصانع تعمل بأدنى قدراتها، نزفٌ في كل مكان وسعر صرف الدولار يحلّق حتى تخطى في السوق السوداء في الساعات الأخيرة عتبة الـ 13500 ليرة، فيما كل المساعي لم تفلح في كبح هذا التحليق.  العديد من الاسباب عززت مكاسب الدولار في السوق السوداء، على رأسها أزمة سيولة العملات الاجنبية في لبنان توازيا مع الكميات الكبيرة من الليرة التي تمت طباعتها وطُرحت في الاسواق حيث ارتفع حجم النقد المتداول بالليرة من 9818 مليار ليرة في نهاية العام 2019 الى 29242 مليارا في نهاية العام 2020 ليتخطى حاجز الـ 30 الف مليار منذ مطلع العام 2021، ثم استمرار الضبابيّة السياسية في البلاد في ظلّ التخبّط السياسي والتجاذبات والمناكفات في غياب أي جهد جدّي وحقيقي لتأليف الحكومة العتيدة بعد مرور أشهر على استقالة حكومة الرئيس حسان دياب واستقالتها أيضا حتى من تصريف الاعمال. كما تعاني العملة الوطنية من تبعات الارتفاع المستمر في عجز الميزان التجاري، وتبعات شحّ الدولار في السوق المحلّية في سياق انخفاض حركة الأموال الوافدة بشكل ملحوظ، ما عزز عجز ميزان المدفوعات بمقدار 10,5 مليارات دولار في العام 2020، وهو أكبر عجز في تاريخ لبنان. كما تعاني الليرة اللبنانية من تبعات الطلب على الدولار لتمويل الاستيراد غير المدعوم من مصرف لبنان، والذي تقدّر قيمته بما لا يقلّ عن 5 مليارات دولار سنوياً، بحيث يلجأ العديد من المستوردين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم