السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

تعدين عملة "بيتكوين" في الصين يهدّد أهدافها المتعلّقة بتغيّر المناخ

المصدر: "النهار"
الصين وعملة "بيتكوين".
الصين وعملة "بيتكوين".
A+ A-
أشارت إحدى الدراسات إلى أن المطاف قد ينتهي بالصين إلى تجاوز أهداف خفض الانبعاثات جراء تعدين عملة "بيتكوين" الرقمية كثيفة الكربون. 
 
وفي الواقع، يتم تعدين نحو 75 في المئة من "بيتكوين" في الصين، حيث تتوفر كهرباء رخيصة، ونظراً لسهولة الوصول إلى الشركات المصنعة التي تصنع أجهزة متخصصة، بحسب موقع "سي أن بي سي" الأميركي.
 
وعلى عكس معظم أشكال العملة، الصادرة عن البنك المركزي، تعتمد عملة "بيتكوين" على شبكة لامركزية وتحتاج إلى "تعدين". تتطلّب عملية التعدين تشغيل أجهزة كمبيوتر مصممة لهذا الغرض لحل معادلات رياضية معقدة، الأمر الذي يتطلب كميات هائلة من طاقة معالجة الكمبيوتر. 
 
يأتي ذلك على الرغم من التصريحات الصادرة عن الصين بأنها حريصة على أن تصبح أكثر مراعاة للبيئة. إذ قال الرئيس الصيني شي جين بينغ العام الماضي إنالبلاد تستهدف ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 والحياد الكربوني بحلول عام 2060. إلاّ أنّ عملة "بيتكوين" تهدد بإفشال هذه الخطط ومن شأنها أن تقوّض جهود الحد من الانبعاثات الجارية في البلاد. 
 
وتجدر الإشارة إلى أن تعدين "بيتكوين" في جميع أنحاء العالم يستهلك ما يقدر بنحو 128.84 تيرا وات في الساعة من الطاقة سنوياً، أكثر من بلدان بأكملها مثل أوكرانيا والأرجنتين. 
 
ومن المتوقع أن يصل الاستهلاك السنوي للطاقة لشبكة "بيتكوين" في الصين إلى ذروته عام 2024 عند 296.59 تيرا وات، ما بدوره يولّد 130.50 مليون طن متري من انبعاثات الكربون في المقابل. ويُشار إلى أن استخدام الصين للطاقة من عملة "بيتكوين" سيتجاوز إجمالي استهلاك الطاقة في إيطاليا أو المملكة العربية السعودية بحلول عام 2024.
 
اتخاذ إجراءات 
 
أفادت منطقة منغوليا الداخلية في شمال الصين الشهر الماضي أنها تخطط لحظر مشاريع تعدين جديدة للعملات المشفرة وإيقاف النشاط الحالي في محاولة لخفض استهلاك الطاقة. 
 
سبق أن فشلت منغوليا في تحقيق أهداف تقييم الحكومة المركزية في ما يتعلّق باستخدام الطاقة عام 2019. ولذلك، وضعت لجنة التنمية والإصلاح في المنطقة خططاً لخفض استهلاك الطاقة. ويتضمن جزء من هذه الخطط إيقاف مشاريع تعدين العملات المشفرة الحالية بحلول نيسان الحالي وعدم الموافقة على أي مشاريع جديدة. 
 
وفي الحقيقة، يمكن أن تتجاوز دوافع التعدين المكثف لـ "بيتكوين" في الصين جني الأموال فحسب، إذ أعرب الملياردير في وادي السيليكون، بيتر ثيل، عن مخاوفه من إمكانية استخدام العملة الرقمية كسلاح مالي صيني ضد الولايات المتحدة. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم