السبت - 13 نيسان 2024

إعلان

البحث في إنشاء مصنع لليخوت الكهربائيّة في الإمارات

المصدر: "النهار"
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-

تدرس شركة "كراون" للسفن والقوارب الكهربائية، إنشاء مصنع لتصنيع القوارب واليخوت الكهربائية بالكامل في دولة الإمارات، يدعم الاقتصاد المحلي من خلال خلق فرص عمل جديدة، وفق نائب رئيس مجلس إدارة "كراون" للسفن والقوارب الكهربائية لكشمي سالاجا.

ووقعت شركة السفن البحرية الكهربائية الإماراتية صفقة مع مجموعة بدر سلطان الكويتية في معرض الدفاع الذي اختتم أخيراً في أبو ظبي، بلغت قيمتها 10 ملايين دولار، كطلبية أولية تهدف إلى تطوير أسطول من السفن الكهربائية التي تراوح بين 7.3 أمتار لقوارب المقصورة الكهربائية، وحتى 23.9 متراً للقوارب الكهربائية المزدوجة المصمَّمة خصّيصاً لسوق الشرق الأوسط.

 

وأوضح أيمن بدر سلطان العيسى أنّه تمت تلبية الطلب على القوارب المزدوجة وقوارب الرحلات اليومية بمنتجات جرى تطويرها للسوق الدولية. فسوق الشرق الأوسط لها متطلبات محدّدة بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وحالة البحر. ولدى شركة "كراون" للسفن والقوارب الكهربائية الخبرة لتطوير السفن الكهربائية ذات الأغراض الخاصّة.

 

وأفاد لكشمي سالاجا، نائب رئيس مجلس إدارة "كراون" للسفن والقوارب الكهربائية، أنّ الصفقة سيكون لها تأثير كبير على المبادرات المتعلقة بالاستدامة في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف: "إنّ انبعاثات سفينة رحلات بحرية متوسّطة الحجم تعادل مليون سيارة، وكانت "كراون" قد تطوّرت في تصنيع القوارب الكهربائية من 7 أمتار حتى 23 متراً، وتتّجه نحو تطوير اليخوت الفاخرة المستدامة".

 

وسيقدّم بناء القوارب واليخوت الكهربائية دفعاً كبيراً للاقتصاد في الشرق الأوسط باعتباره مركزاً للتصنيع. فسوق اليخوت الكهربائية تقف عند نفس الوضع الذي كانت عليه سوق السيارات الكهربائية في عام 2011 بسبب التقدّم في تكنولوجيا البطارية في العامين الماضيين.

 

وتحوي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 12.6 في المئة من إجمالي اليخوت الفاخرة في العالم. والإيرادات المجتمِعة لأفضل ثلاث شركات بناء السفن في العالم تتجاوز 100 مليار دولار أميركي.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم