الأحد - 17 كانون الثاني 2021
بيروت 14 °

إعلان

"شذى" مارسيل ورامي خليفة... سلام من كونسرفاتوار سيدني "لبيروت"

المصدر: "النهار"
"شذى" مارسيل ورامي خليفة.
"شذى" مارسيل ورامي خليفة.
A+ A-

ر. م
 
في هذه الايام الصعبة والموحشة في آن، تأبى موسيقى مارسيل ورامي خليفة الإستسلام، فتقرر أن تقاوم ولو من خلف البحار والمحيطات، ومن هناك من البعيد من أوستراليا وصلتنا "شذى" اعمالهما الراقية حيث اجتمعا في كونسرفاتوار سيدني مع الأوركسترا الوترية الأوسترالية وقدما معهما أمسية موسيقية راقية يعود ريعها لدعم الكونسرفاتوار الوطني اللبناني في بيروت الذي تعرض مقرّه لأضرار جرّاء إنفجار المرفأ في 4 آب الماضي. 
"اليوم السبت 28 تشرين الثاني ستبث على منصات الكونسرفاتوار هذه الحفلة الكبيرة من "سيدني كونسرفاتوريوم أوف ميوزيك" مع أوركسترا سيدني الوترية بقيادة المايسترو روجيه بينيديكت، تضامناً مع كونسرفاتوار بيروت الذي تعرّض جرّاء انفجار المرفأ لخسائر في البناء وآلات الموسيقى"، كما أوضح مارسيل خليفة لـ"النهار"، وهو الذي غادر الى أوستراليا ليقدم حفلة فألمّت به وعكة صحية اضطرته للخضوع إلى تدخل جراحي في القلب، تماثل بعده للشفاء، لتأتي بعدها الكورونا والاقفال العام وتؤخر أيضاً عودته الى لبنان.  
وقُدمت في الأمسية الموسيقية مقطوعة "شذى" الرشيقة الديناميكية التي حملت كل عطر الموسيقى للكمان والأوركسترا، من تأليف مارسيل خليفة وأداء منفرد لعازف الكمان الشاب تيم يو الأوسترالي – الصيني الحائز على العديد من الجوائز في العزف. ومن سيدني الى بيروت أيضاً كل التحيات والتجارب التي عاشها المؤلف الموسيقي وعازف البيانو المبدع رامي خليفة بكل تحولاتها وتحولاته، ومقطوعته "لبيروت" للبيانو والأوركسترا  من تأليفه وعزفه المميز الحر المتقن، وهو الحائز على أعلى الشهادات من أبرز الكونسرفاتوارات العالمية ومن "جوليارد" في نيويورك والعديد من الجوائز العالمية.   
وفي بداية الحفلة، عبر مارسيل خليفة عن تضامنه مع سكان أوستراليا الاصليين، كيف لا وهو اعتنق الأغنية الملتزمة منذ بداياته ليوصل باللحن والكلمة معاناة الشعوب وآلامهم، وقال: "أنحني امام عذابات وآلام سكان أوستراليا Aborigène الذين قطنوا هذه الارض منذ أكثر من اربعين الف عام، ونحن جميعاً هنا ضيوفهم ولا نملك من مفردات الاعتذار والوفاء لقضيتهم غير هذه التحيّة الموسيقيّة وكثير من الحب، ثم نحيي أهلنا في بيروت ودمعة حارقة نذرفها على مدينتنا الموجوعة - المجروحة".
وغنى مارسيل من كلمات محمود درويش "سلام عليكِ". 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم