الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 15 °

إعلان

اكتشاف عملة ذهبيّة تُثبت أنّ الإمبراطور الرومانيّ "المُزيّف" كان حقيقيّاً

المصدر: "النهار"
عملة ذهبية تثبت أنّ الإمبراطور الروماني "المزيّف" كان حقيقيّاً.
عملة ذهبية تثبت أنّ الإمبراطور الروماني "المزيّف" كان حقيقيّاً.
A+ A-
أعلن علماء اكتشاف عملة ذهبية قديمة تُثبت وجود إمبراطور روماني من القرن الثالث اعتُبر شخصيةً خيالية لردح من الزمن.

في التّفاصيل، عُثر على العملة التي تحمل اسم "Sponsian" وصورته منذ أكثر من 300 عام في ترانسيلفانيا، التي كانت ذات يوم مركزاً بعيداً للإمبراطورية الرومانية. ويُعتقد أنها مزيّفة، فقد تم حفظها في خزنة مقفلة في المتحف، وفق ما أوردت الـ"BBC".

ويقول العلماء إنّ علامات الخدش المرئيّة تحت المجهر تثبت أنّها كانت متداولة منذ 2000 عام.

وقال البروفيسور بول بيرسون من كلية لندن الجامعية، الذي قاد البحث، لـ"بي بي سي نيوز" إنه دُهش من هذا الاكتشاف، "ما وجدناه هو الامبراطور. كان شخصيّة يُعتقد أنّها مزيّفة وشطبها الخبراء، لكننا نعتقد أنّه كان حقيقيّاً وأنه كان له دور في التاريخ".
 
 
وكانت العملة من بين كنز صغير تم اكتشافه في عام 1713. وكان يُعتقد أنها كانت عملة رومانية أصلية حتى منتصف القرن التاسع عشر، عندما اشتبه الخبراء في أنّها ربما تكون من إنتاج مزورين في ذلك الوقت.

لكن البروفيسور بيرسون اشتبه في غير ذلك عندما رأى صوراً للعملة أثناء بحثه في كتاب يتناول تاريخ الإمبراطورية الرومانية. وقد اتصل بمتحف "Hunterian" في جامعة غلاسكو حيث تم الاحتفاظ بالعملة المعدنية في خزانة مع ثلاثة عملات أخرى من الكنز الأصلي، وسأل عمّا إذا كان يمكنه العمل مع الباحثين هناك.

قام الفريق بفحص العملات المعدنية الأربع تحت مجهر قوي وأكّدوا أنّ هناك خدوشاً بالفعل، وأن الأنماط كانت متّسقة مع اختلاطها في حقائب اليد.

وأظهر تحليل كيميائي أيضاً أنّ العملات المعدنيّة دُفنت في التربة لمئات السنين، وفق جيسبر إريكسون، أمين المتحف للعملات المعدنية، الذي عمل مع البروفيسور بيرسون في المشروع.
 
 
من كان الإمبراطور؟
يعتقد الباحثون أنه كان قائداً عسكريّاً أُجبر على تتويج نفسه إمبراطوراً لأبعد مقاطعة من الإمبراطورية الرومانية ويصعب الدفاع عنها، تُسمّى داسيا.

أثبتت الدراسات الأثرية أنّ داسيا انقطعت عن بقية الإمبراطورية الرومانية نحو عام 260 م، وسط جائحة وحرب أهلية وتفكّك الإمبراطورية.

محاطاً بالأعداء ومنفصلاً عن روما، من المحتمل أن يكون قد تولّى القيادة العُليا خلال فترة الفوضى والحرب الأهلية، وحماية السكّان العسكريّين والمدنيّين في داسيا حتى استعادة النظام، وتم إخلاء المقاطعة بين 271 م و 275 م، وفق جيسبر إريكسون الذي قال: "تفسيرنا هو أنّه كان مسؤولاً عن الحفاظ على السّيطرة على الجيش والسكّان المدنيّين لأنهم محاصرون ومعزولون تماماً. من أجل خلق اقتصاد فعّال في المقاطعة قرّروا سكّ عملاتهم المعدنية الخاصة بهم".

تفسّر هذه النظرية سبب اختلاف العملات المعدنية عن تلك الموجودة في روما.

ويقول البروفيسور بيرسون: "ربما لم يعرفوا من هو الإمبراطور الفعلي بسبب الحرب الأهلية، لكن ما كانوا بحاجة إليه هو وجود قائد عسكري أعلى في ظلّ غياب سلطة حقيقيّة من روما. تولى القيادة في فترة كانت فيها الحاجة إلى القيادة".

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم