الإثنين - 12 نيسان 2021
بيروت 14 °

إعلان

تبادل رسائل أم مفاوضات العودة الى الاتفاق النووي؟

المصدر: النهار
الدكتور ناصيف حتي
Bookmark
تبادل رسائل أم مفاوضات العودة الى الاتفاق النووي؟ 
تبادل رسائل أم مفاوضات العودة الى الاتفاق النووي؟ 
A+ A-
لم يكن مفاجئا لا بل كان متوقعا ان سياسة الادارة الاميركية الجديدة في الشرق الاوسط، وبالاخص في "الملف" الاميركي الأهم، لانعكاساته الاقليمية المتعددة، وهو الملف الايراني، لن تأتي كاستمرار لسياسة ادارة ترامب التي قامت على المواجهة والتصعيد، خصوصا على مستوى الخطاب، من دون ان تأتي بالنتائج التي تمناها او انتظرها المؤيدون لتلك السياسة، "سياسة الضغوط القصوى". كما ان من المنتظر، وهناك الكثير من المؤشرات الى ذلك، ألّا تكون هنالك عودة الى السياسة "الاوبامية" التي اعتبرها منتقدوها سياسة تقوم على التكيف غير المشروط او السهل الشروط تجاه النووي الايراني، فيما رأى مهندسوها انها تقوم على استراتيجية الانخراط الديبلوماسي مع الخصم. جملة من التطورات والمتغيرات الشرق الاوسطية والاميركية والدولية دفعت الادارة الجديدة الى الحديث عن اهمية الاستفادة من دروس استخلصتها من السنوات الماضية منذ توقيع الاتفاق النووي "لتعزيز" هذا الاتفاق. كما تهدف الى إدراج ملفين آخرين الى جانب الملف النووي يحظيان بدعم اصدقاء واشنطن وحلفائها على الصعيدين الدولي والاقليمي، وهما ملف الصواريخ البالستية الايرانية والدور الايراني في المنطقة. ولا يعني ذلك وجود قرار اميركي يتضمن خطة حول كيفية إحداث هذا الربط، وتالياً لا توجد استراتيجية اميركية غربية مشتركة حتى الآن (الاطراف الغربية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم