إعلان

انشقاق البحر يحصل... ظاهرة طبيعية أم علامة من الله؟

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة لبحر جيند في كوريا الجنوبية
صورة لبحر جيند في كوريا الجنوبية
A+ A-
تشهد دول ككوريا الجنوبية والبرازيل ظاهرة انشقاق البحر، ظاهرة يربطها البعض بواقعة ما جرى مع النبي موسى عندما نجّاه من فرعون، فيما يقول آخرون إنها ظاهرة طبيعية فحسب.
 
وتشهد منطقة شاطئ جزيرة جيندو في كوريا الجنوبية، ظاهرة الانشقاق مرتين إلى ثلاث كلّ عام، حيث تحدث الظاهرة في نهاية شهر شباط وفي منتصف شهر حزيران، ويقيم الكوريون عادة مهرجانًا سياحيًا يمتد لمدّة 4 أيام عند حدوثها، ويأتيه الكثير من الكوريين والسياح كذلك.
 
ويحدث انشقاق البحر بسبب العوامل الطبيعية كالمدّ والجزر الذي يؤثر عليه دوران الأرض وحركتها مع القمر والشمس، هذه الأمور تؤدي بدورها إلى انشقاق البحر إلى نصفين وظهور طريق أرضي طبيعي طويل في كوريا الجنوبية يصل بين جزيرة جيندو وجزيرة مودو، حيث يصل طوله إلى 2.9 كيلومتر، ويتراوح عرضه بين 10 و40 مترًا.
 
 
كذلك في البرازيل تحدث الظاهرة الطبيعية نفسها في قرية "بارا غراندي"، إذ ينشق شاطئها إلى نصفين، ليظهر طريق طويل يصل طوله إلى ألف متر تقريبًا، حيث يعبر عليه المارة آمنين، ويسمونه "طريق موسى"، نسبة للنبي موسى الذي شقّ بعصاه البحر ليغادر مصر هربًا من الفرعون.
 
ويميز انشقاق البحر في البرازيل هو اختلاف درجة حرارة المياه، لتكون واحدة باردة أكثر من الأخرى والتي تكون أكثر سخونة.
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم